طالبت محكمة 6 أكتوبر الابتدائية جامعة القاهرة بسحب الدرجة العلمية من الأستاذ بكلية دار العلوم، عادل محمد عوض، لاتهامه بالسرقة العلمية، وذلك في محضر تسلمته في نوفمبر 2018.

ونص قرار المحكمة في القضية رقم 258 لسنة 5 قضائية اقتصادية القاهرة أن الدكتور عادل محمد عوض تعدى على الحقوق الأدبية للدكتور محمد حسن عبدالله، وألزمته بدفع 20 ألف جنيه تعويض.

وأشار الحكم إلى أن المؤلَّف الذي تضمن سرقة مواد أدبية كان السبب في منح «عوض» درجة «أستاذ» وذلك بغير استحقاق، وأن هذه الدرجة جديرة بالسحب لأنها لم تمنح على أساس علمي سليم.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها، أن «عوض» نشر منتجا علميا بعنوان «الطفل في أدب نجيب محفوظ» وهو عمل سبق نشره من قبل الدكتور محمد حسن عبدالله على بعنوان «الطفل في روايات نجيب محفوظ».

وطعن أستاذ البلاغة على الحكم، لكنه رفض وأصبح نهائيا وسدد الغرامة الموقعة عليه.

 

 

 

 

إزاحة من المنصب

بتهمة عدم الأمانة العلمية، قرر رئيس جامعة القاهرة السابق، الدكتور جابر نصار، وقف الدكتور عدل محمد عوض عن العمل كرئيس للقسم وتعيين الدكتور أحمد إبراهيم درويش بدلا منه.

​​​​​​​

 

​​​​​​​جرائم سرقة سابقة

لاحقت اتهامات السرقة للدكتور عادل محمد عوض العديد في مواقف عديدة، ففي عام 2011 أرسل نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة، الدكتور عدنان حسين قاسم، خطابا إلى جامعة القاهرة أكد فيه سرقة كتابه «الأصول التراثية في نقد الشعر المعاصر في مصر».

وقال في خطابه: «إن الدكتور عادل عوض سطا في رسالته للماجيستير المعنونة بـ"الورافد التراثية عند جماعة الديوان" على كتابي المذكور، ونقل منه نقلا كثيرا دون إشارة للأصل، وقد سبق وقدمت شكوى لرئيس الجامعة السابق لكنه لم يتخذ أي إجراء».

جامعة القاهرة وقعت على ذات عضو هيئة التدريس، في عام 1996 عقوبة لفت نظر بناء على التحقيق رقم 215 بموافقة عميد الكلية وقتها.

ثم خضع لعقوبة الإنذار بقرار رئيس الجامعة رقم 22 بتاريخ 12/1/1998.

وصدر قرار رئيس جامعة القاهرة رقم 454 لسنة 2017 بإيقاف عادل محمد عوض عن العمل كرئيس للقسم نظرا لما نسب إليه من عدم الأمانة العلمية والتي صدرت عن اللجنة والتي سبق صدور حكم قضائي بها.

وفي واقعة أخرى، تقدم أستاذ بجامعة الأزهر بمذكرة لجامعة القاهرة يتهم فيها المذكور بسرقة رسالة الدكتوراه واتهامه بالجهل والخيانة وتم شطب الرسالة من جامعة القاهرة وكذلك التقرير العلمي المعد من قبل اللجنة العلمية التي شكلت من كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بشأن سرقة المذكور لرسالة الدكتوراة بعنوان رسالة الأجيال وأوصت اللجنة بشطب الرسالة من جامعة القاهرة ، واتهام المذكور بالجهل والخيانة ،.

يوجد تقرير علمي أعدته لجنة علمية مشكلة بكلية الآداب بجامعة القاهرة بقرار من نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا للنظر في مجمل الإنتاج العلمي للمذكور وقد انتهت اللجنة إلى إدانته وثبوت السرقة في حقه في كل ما نسب إليه من مؤلفات ومرفق المستندات الدالة على ذلك.

 

 

 

 

 



0
0
0
0
0
0
0