هل فكرت مرة أن مجرد حنينك لعلاقة قديمة، بعد الزواج وعقد مقارنات بين زوجتك وبين صديقتك الأولى، يندرج تحت بند الخيانة الزوجية، حيث أن ذلك يحدث كثيرا في بعض العلاقات غير المستقرة.

المجموعات الإلكترونية المخصصة لحل المشكلات الاجتماعية والزوجية مملوء بحالات تسرد وقائع من الحنيين لحب قديم، يقول أحد المنشورات مثلا: «أنا متجوز من 3 سنين وزوجتي محترمة جدا وعلى خلق، لكني دائما ما أفكر في خطيبتي السابقة، وأعقد مقارنات بينها وبين زوجتي رغم أنها تزوجت حاليا، وأريد أن أتخلص من هذه الحالة ولا أعرف كيف».

طلاق المعيد والدكتورة

 أما محمد طارق، 33 سنة، فيقول لـ«شبابيك» إنه كان وسيطا بين أحد أصدقائه الذي يعمل معيدا بأحد الجامعات الحكومية، وزجته طبيبة، وانتهت قصتهما بالطلاق بعد زواج لم يدم إلا سنة واحدة أنجبا خلالهما طفل.

طارق يقول إن صديقه كان مرتبطا بإحدى الفتيات قبل تخرجه، لكنه لم يتخلص من الحنين إليها، وحاول التقرب منها بعد زواجها وتحدث معها عبر حسابه بفيس بوك، لكن لسوء حظه أنه ترك ذات مرة جهاز لاب توب الخاص به في المنزل مفتوح وكان موصولا بالإنترنت.

ويضيف أن زوجته حاولت من باب الفضول تصفح بعض المواقع الانترنت، وبعدما فتحت الجهاز وجدت رسائل بين زوجها، وبين صديقتها القديمة التي حكى لها عنها أيام الزواج، ومن هنا انقلب البيت رأسا على عقب.

ويشير إلى أن الطبيبة أصرت على الطلاق، واعتبرت ذلك خيانة لها، بينما صديقها كان عاجزا عن المواجهة، وحاول الاعتذار بأكثر من طريقة إلا أنها رفضت.

امرأة تحكي قصتها في إحدى المجموعات الإلكترونية المغلقة، تقول إنها متزوجة منذ فترة، وزوجها وفي لها كما تحلم أي فتاة، لكنه عنيد وعصبي جدا في كثير من الأوقات، وتشير إلى أنها منذ شهرين وجدت رسالة عبر فيس بوك من شخص كانت مرتبطة به قديما يسأل عنها وتستفسر عن أحوالها بعد الزواج لتبدأ قصتها في التواصل معه من جديد.

الحب الأول وهم كبير

خبيرة العلاقات الأسرية الدكتورة أمل رضوان تقول إن فكرة الحب الأول أكبر وهم يعيشه بعض الأشخاص.

وتضيف لـ«شبابيك» أنه بعض الأشخاص يرسمون صورا مثالية عن علاقاتهم القديمة، ويعتقدون أن الحب الأول هو فارس الأحلام، أو فتاة الأحلام التي لا يشبهها أحد.

 وتشير إلى أن ذلك وهم لأن هذا الحب لم يخضع للتجربة، ولم يعيشا معا على أرض الواقع لكي يتعرف كل منهما على الجوانب الخفية لدى كل منهما.

خيانة بالتفكير

وتؤكد الخبيرة أن مجرد تفكير أحد الأطراف في شخص غير شريك الحياة يعد خيانة، كما أن ذلك سيفسد سعادته وحياته الحالية، ومؤشر خطير لانهيار الأسرة.

وتقول أمل رضوان إن القصة التي انتهت ولم تصمد أمام اختبارات الحياة الصعبة، غير جديرة بالحنين لها، وأن الحب القديم لو كان حبا صادقا لصمد وتحدى كل الصعاب.

كيفية علاج الحب القديم؟

 ومن الناحية النفسية يضع الاستشاري النفسي الدكتور محمد العناني، عدة نصائح للتخلص من هذا الحنين، الذي يشعر به البعض.

ويقول العناني إنه على من يشعر بمثل هذا الإحساس أن يبادر بالتخلص من شيء في حياته له علاقة بالشخص القديم، كأن يكون محتفظا برسالة نصية، أو هدية أو غير ذلك من التذكارات.

ويضيف لـ«شبابيك» إذا كان هذا الشخص موجود بين أصدقائه على فيس بوك يجب التخلص من حسابه أيضا.

وينصح الطبيب النفسي من يشعر بمثل هذا الأمر أن يحاول اصطحاب زوجته إلى رحلة شاطئية أو خروجة تجعله يتجاوز مثل هذا الحنين، ويبني ذكريات جديدة مع زوجته.



0
0
0
0
0
0
0