تصدرت الكونغو الديمقراطية وأفغانستان ومصر قائمة الدول المتوقع أن تتعرض لعمليات إبادة جماعية خلال عام 2019، وفقا لدراسة أجرتها وحدة الإنذار المبكر لمركز الهولوكوست الأمريكي، التي تستخدم وسائل قياس كمية وكيفية لرصد الدول التي تتوافر فيها مؤشرات على حدوث إبادة جماعية.

اعتمد التقييم على مراجعة معلومات عن تاريخ العنف في البلدان المختلفة والتي يعود بعضها لأكثر من سبعين عاما، واستخدام أيضا تقنيات الذكاء الاصطناعي من خلال آلة التعرف على الخوارزميات من أجل  تحديد سمات الدولة ونوعية السلوكيات التي تحدث في النظم الحاكمة خلال عامي 2018 و 2017 على ووقوع مذابح جماعية فيها، وذلك لمقارنتها مع باقي الدول ومعرفة أيهما الأكثر عرضة لوقوع مذابح مشابهة.  

المؤشرات المصرية

مصر من ضمن التصنيفات الأعلى بين دول العالم فهي تحتل المركز الثالث في ترتيب مخاطر حدوث مذابح وعمليات إبادة جماعية، بالرغم من عدم حدوث عمليات قتل جماعية حسب وحدة الإنذار المبكر، ولكنها تواجه الآن تحديات كبيرة وانتهاكات كثيرة في مجال حقوق الإنسان.

هناك تقارير أيضا عن وقوع مجموعة كبيرة من الهجمات من قبل الجماعات المسلحة من ضمنهم تنظيم الدولة الإسلامية على المسيحيين والمسلمين الصوفيين، بالإضافة إلى العنف الذي يمارس في شبه جزيرة سيناء.

 

تقرير أمريكي يزعم احتمال تعرض مصر لمذبحة إبادة جماعية في 2019

 

وتأتي الزيادة السكانية في الدول الثلاث الأولى ومنها مصر، ضمن المؤشرات التي قد تؤدي إلى عمليات قتل جماعي.

 



0
0
0
0
0
0
0