وجه رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، عمداء الكليات بحظر دخول الطلاب إلى لجان الامتحان بعد المواعيد المقررة، وحرمان أصحاب الملابس غير اللائقة التي تتنافى مع التقاليد والأعراف الجامعية من دخول الامتحانات.

جاء ذلك خلال الجولة الميدانية المفاجئة، اليوم السبت، لامتحانات كليات التجارة والعلوم والتربية والتربية الرياضية، والدراسات الإسلامية والعربية للبنين، والهندسة للبنات بمدينة نصر بالقاهرة.

واطمأن المحرصاوي على حسن سير العملية الامتحانية التي انطلقت صباح اليوم، بكليات الجامعة وفروعها.

وأجرى المحرصاوي، حوارًا مع الطالبات بكلية الهندسة للبنات بالقاهرة، واطمأن على تجربة أداء الامتحان بالنظام الجديد «بابل شيت»، الذي يتم تصحيحه إلكترونيًا بما يضمن التدقيق الواجب في تقدير الدرجات، وحصول كل ذى حق على حقه كاملا.

وكلف الدكتور محمد المحرصاوي نواب رئيس الجامعة بالمرور على لجان كليات قطاع الدراسة وقطاع الطب وفرع البنات؛ للاطمئنان على حسن سير الامتحانات، والتزام الجميع بالضوابط المقررة.

وأكد رئيس الجامعة تشكيل لجان وضع الأسئلة وتقدير الدرجات من القائمين بتدريس المادة بحيث تضم كل منها عضوين، على الأقل، وتقتصر الأسئلة على أجزاء المنهج الدراسى المشروحة فعليًا للطلاب من الكتاب الجامعى، خلال المحاضرات؛ لما يقيس نواتج التعلم المستهدفة معرفيًا، ومهاريًا.

وأوضح أنه تتم طباعة أسئلة كل مادة صباح يوم عقد الامتحان؛ حفاظًا على السرية، ويتواجد الأستاذ المختص بين الطلاب يوم الامتحان التحريري لمادته؛ للرد على أي استفسارات.

كما أجرى حوارًا مع الطلاب المكفوفين الذين يؤدون الامتحان إلكترونيًا ذاتيًا دون مرافقين بمركز «إبصار» بكلية العلوم، وأبدى الممتحنون سعادتهم بالنظام الجديد.   

وشدد على حظر اصطحاب الهواتف المحمولة وغيرها من وسائل الاتصال، داخل لجان الامتحان سواء مع الطلاب أو المراقبين؛ تحقيقًا للانضباط بحيث تقيس الامتحانات المستوى الحقيقي للطلاب، وتعبر نتائجها عن ذلك، كما وجه بضرورة الانتهاء من تصحيح أوراق إجابات الطلاب بمقار الكليات، في موعد أقصاه عشرة أيام من تاريخ عقد امتحان المادة.

وأعطى توجيهاته إلى أمين عام جامعة الأزهر، مجدى عبدالعزيز، بمراجعة عقود شركات النظافة، والتأكد ميدانيًا من أداء التزاماتها بكل دقة، وتكثيف الإضاءة، وإصلاح المقاعد المتهالكة.

​​​​​​​



0
0
0
0
0
0
0