لقي ضابط من إدارة المفرقعات مصرعه أثناء فحص شنطة بعزبة الهجانة، في محاولة لتفجير كنيسة العذراء وأبي سيفين.

وبحسب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» فإن التفجير أسفر عن مصرع الرائد مصطفى عبيد من إدارة المفرقعات؛ أثناء فحص شنطة بعزبة الهجانة، في محاولة لتفجير كنيسة العذراء وأبي سيفين.

كما أصيب في التفجير كُل من اللواء إنتصار محمد منصور بجرح قطعي بالساق اليسرى، وأصيب أحمد صبحي أحمد أمين شرطة.

ويستعد أقباط مصر، غدًا الأحد للاحتفال بعيد الميلاد المجيد في جميع محافظات الجمهورية، وشددت قوات الأمن من اجراءتها الأمنية أمام دور العبادة، خاصة بعد التهديدات التي أعلن عنها تنظيم «بيت المقدس» المسلح، والذي كشف عن استهدافه للأقباط خلال احتفالاتهم بعيد الميلاد المجيد.

 



0
0
0
0
0
0
0