استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرا قدمه رئيس جامعة المنصورة، الدكتور أشرف عبد الباسط، حول واقعة انفجار بغرفة التعقيم المركزية بالمبنى الرئيسي بالمستشفى الجامعي، والذي أسفر عن إصابة 5 من العاملين والفنيين بحالات إغماءات وحروق.

وأشار التقرير إلى أن السبب في الانفجار يرجع لتعطل الثرموستات الخاصة بغلاية وحدة التعقيم المركزية المتواجدة بالدور الأرضي بالمستشفى، مما أدى إلى حدوث انفجار داخل الغلاية وتسرب البخار من داخلها، وقد أدى عمل جهاز الإطفاء الذاتي الذي يعمل أتوماتيكيا إلى فصل التيار الكهربي أوتوماتيكيا، وبالتالي فصل الكهرباء عن بعض الأجهزة بالعمليات.

وأضاف التقرير أنه تم نقل مرضى العناية المركزة الجراحية من المبني الرئيسي إلى العناية المركزة بمبنى الحالات الحرجة، وتشغيل غرف العمليات بالمبنى الرئيسي بكامل طاقتها بعد اتخاذ إجراءات السلامة والصحة المهنية وتشغيل الكهرباء بجناح العمليات، وكذا تشغيل التيار الكهربائي بجناح العمليات، فضلًا عن تشكيل لجنة من كلية الهندسة لحصر التلفيات وإعداد تقرير بأسباب الحادث وسلامة الهيكل الإنشائي للمبنى.

ولفت التقرير إلى خروج أربع حالات من المصابين من مستشفى الطوارئ حالتهم مستقرة، وأما المصاب الخامس فقد تم إجراء جراحة عاجلة له، وحالته مستقرة حاليًا



0
0
0
0
0
0
0