تفقد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كامل الوزيري، مستشفي قصر العيني، وشملت الجولة أقسام الاستقبال، والطوارئ، ومبني العمليات، وقسم المخ والأعصاب، للوقوف على أعمال مشروع تطوير المستشفى.

رافق رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، ورئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت.

وعبر رئيس جامعة القاهرة، عن تفاؤله بإسناد عملية تطوير قصر العيني إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي أصبحت العصا السحرية للبناء والتعمير في البر المصري كله، لما تتميز به من دقة وكفاءة في العمل والمعمار وسلامة المشاريع والقدرة على التنفيذ في أوقات قياسية.

ولفت الخشت، إلى حرص إدارة المستشفيات الجامعية على الانضباط والالتزام في إطار وضع ضوابط صارمة للعمل.

بينما وزير التعليم العالي، بالمجهودات المبذولة، لتحسين قدرة قصر العيني لاستقبال المرضي وتقديم الخدمات العلاجية، مُشيرًا إلى أهمية المستشفى، موضحا أن اتمام عملية تطوير قصر العيني والنهوض به ستؤدي إلى تحقيق الطموحات الطبية المرجوة.

​​​​​​​



0
0
0
0
0
0
0