تقدمت النائبة البرلمانية، غادة عجمي، بطلب إحاطة للحكومة المصرية لمناقشة عدد من مناهج جامعة الأزهر، التي وصفتها أنها تمجد عددا من جامعة الإخوان المسلمين.

وأوضحت «عجمي» أنها تأكدت من وجود صفحات في بعض الكتب المقررة على طلاب جامعة الأزهر تمجد في قيادات من جماعة الإخوان صدر ضدهم أحكاما قضائية، معتبرة أن هذا الأمر يهدد أمن واستقرار الدولة المصرية.

وأشارت في مكالمة هاتفية مع فضائية «سي بي سي» إلى أن طلب الإحاطة هدفه التنبيه على وجود أمر ما يستلزم التوضيح من الجهة المختصة لإزالة اللبس فيه أو تصحيح الخطأ الذي يتضمنه.

وقالت النائب البرلمانية إن هذه «المضامين الإخوانية» موجودة في مناهج 14 كلية أزهرية منها كلية أصول الدين، مستشهدة بما جاء في كتاب «الدعوة الإسلامية في العصر الحديث» للدكتور بكر زكي عوض.

وأكدت «عجمي» احترامها لمؤسسة الأزهر، مضيفة «طلب الإحاطة ميزعلش، مجرد استفهام عن قضايا وأمور، ولو قالولي انتي غلط هقولهم أنا آسفه، ولو فيه حاجة يبقى أنا نبهتهم ليها».

يذكر أن جامعة الأزهر شكلت لجنة علمية متخصصة لمراجعة جميع المناهج الدراسية في الكليات.

وتهدف مراجعة المناهج إلى التأكد من اتساقها مع المنهج الأزهري الوسطي، ومواكبة آخر ما وصل إليه العلم، وتلبية احتياجات العصر.

وأحالت اللجنة عددا من أعضاء هيئة التدريس للتحقيق بسبب عدم التزامهم بتدريس المواد الدراسية للطلاب وفق التوصيف الدراسي المقرر، الذي يتسق مع المنهج الأزهري.



0
0
0
0
0
0
0