أرسل الإعلامي عمر أديب، عبر برنامجه «الحكاية»، رسالة لجامعة الأزهر بعد فصلها لطالبة الدراسات الإسلامية والعربية بسبب واقعة «الحضن».

وقال أديب، «رسالتي لجامعة الأزهر، الطالبة مستقبلها ضاع، ويجب أن يكون الأب المسئول عن الجامعة رحيم، وفي مليون جزاء آخر يمكن تطبيقه عليها غير الفصل النهائي».

وذكر، يمكن لجامعة الأزهر أن تمنع الطالبة من دخول امتحانات هذا العام، مؤكدا أن الطلاب لا أحد يختلف على أنهم ارتكبوا خطأ، مشيرا إلى أن طبيعة الشباب وفترة الـ«الطيش» التي يعيشونها هي ما دفعته لفعل ذلك.

وطالب الإعلامي، جامعة الأزهر بإعادة النظر في القرار، قائلا: «ممكن يكون في غرامة، أو منع من الامتحان، أو تخلوها تنضف حمامات الجامعة لمدة شهر».

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» مقطع فيديو للطالب محمود رمضان أحمد، مقيد بالفرقة الأولى كلية الحقوق، يحضن الطالبة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية جامعة الأزهر «إ. م. ع»، خلال حفل عيد ميلاد أقاموه داخل حرم جامعة المنصورة.

وأكد رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، لـ«شبابيك»، فصل طالبة كلية الدراسات الإسلامية والعربية، بعد واقعة احتضانها من طالب بجامعة المنصورة.

وقال إن من حق الطالبة المتورطة في «واقعة حضن المنصورة»، التظلم من قرار فصلها أمام مجلس التأديب الأعلى.



0
0
0
0
0
0
0