بعد قرار رئيس جامعة الأزهر بفصل الطالبة الجامعية التي عانقت زميلها داخل الجامعة المنصورة، تناولت بعض الصحف الأجنبية الواقعة وأشارت إلى أن مصر مجتمع محافظ إلى حد كبير وتقوم بفصل واعتقال من يقوم بسلوك ضد قيم المجتمع.

Dailymail

تناولت جريدة الدايلي ميل موضوع فصل طالبة جامعية بسبب معانقة شاب داخل  الجامعة مشيرة إلى أن الواقعة لم تكن بداخل حرم جامعة الأزهر ولكن في جامعة المنصورة، وبالرغم من ذلك قرر المجلس التأديبي لحرم جامعة الأزهر في المنصورة بطرد الفتاة نهائيا.

و ذكرت أيضا أن مصر دولة من المفترض مسلمة، ومجتمع محافظ إلى حد كبير. ففي العام الماضي، تم احتجاز مغنية لمدة أربعة أيام بتهمة التحريض على الفجور بعد مقطع فيديو على الإنترنت كان يحتوي على  رقصات شرقية وإيحاءات جنسية.

France24

أما موقع «فرانس 24» رصد هذة القضية بأن قرار الجامعة بطرد الفتاة التي ظهرت في شريط فيديو وهي تعانق زميلها كان بسبب أنها قدمت صورة سيئة لجامعة الأزهر التي تفصل بشكل صارم بين الجنسين.

Channelnewsasia

بينما نقلت موقع «channelnewsasia» الخبر أيضا، مع ذكر  تصريحات رئيس جامعة الأزهر بأن العناق بين الرجال والنساء غير المتزوجين ينتهك قيم المجتمع ومبادئه.

ففي عام 2017 تم الحكم على مغنية بوب أيضا بالسجن لمدة سنتين بتهم مماثلة، وكان أيضا بسبب فيديو تم اعتباره استفزازيا.

Timesnownews

أضاف موقع «Timesnownews» بعد تناول خبر فصل فتاة الحضن، أنه من الممكن الطعن في قرار الفصل، وأن القرار في الأساس ليس من سلطة جامعة الأزهر، بسبب أن الواقعة لم تحدث بداخل حرم جامعة الأزهر.



0
0
0
0
0
0
0