كشفت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أن خسائر الشركة بلغت 458.2 مليون جنيه خلال العام الماضي 2018، مقارنة بـ615.9 مليون جنيه عام 2017، على الرغم من تعديل منظومة تحصيل تذاكر المترو.

وفي اجتماع الجمعية العمومية العادية لمجلس إدارة الشركة المصرية لإدارة شركة مترو الأنفاق، ناقش الاجتماع مجهودات الشركة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب مثل توريد وتشغيل 20 قطار مكيف جديد للخط الأول مما حقق خدمة متميزة لجمهور الركاب وخاصة ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث تم توفير عدد 6 أماكن مخصصة لكل قطار لوضع وتثبيت الكراسي المتحركة لهم وتركيب 850 بوابة الكترونية للخطين الأول والثاني تم تركيبهم وادخالهم الخدمة وتوريد 221 بوابة أخرى جديدة.

كما تم استعراض مؤشرات التشغيل اليومي ومؤشرات صيانة الوحدات المتحركة «إتاحية وجاهزية القطارات للتشغيل – العمرات الجسيمة للوحدات المتحركة»، خاصة وأن تكلفة العمرات الجسيمة خلال العام تبلغ 972 مليون جنيه وهو ما يمثل عبئاً كبيراً على الشركة نتيجة لحرص الشركة على استدامة هذه العمرات لتحقيق معدلات صيانة وسلامة آمنة للقطارات خاصة وأن الشركة تقوم بتسيير 1500 رحلة يومية للخطوط الثلاثة تنقل 2.5 مليون راكب يوميا.

ووفقا للإجتماع الذي حضره وزير النقل، هشام عرفات، استطاعت الشركة أن تقلل من خسائرها في عام 2016/2017 من 615.9 مليون جنيه إلى 458.2 مليون جنيه عام 2017/2018 نتيجة لتعديل منظومة تحصيل تذاكر المترو طبقا لنظام المناطق في 10 مايو 2018، وقيام الشركة بترشيد الإنفاق في كافة أوجه أنشطتها.



0
0
0
0
0
0
0