كتب: سلوى محمود

قالت رئيس قسم تمريض الحالات الحرجة والطوارئ بكلية التمريض جامعة القاهرة، هناء الفقي، إن عميد الكلية عبير سعد زغلول أصدرت قراراً بإقالتها من منصبها بسبب كتابتها على موقع التواصل الاجتماعي بضرورة مكافحة الفساد في البحث العلمي.

وأوضحت الفقي، أن العميدة أبلغتها صراحة بقرار الإقالة، خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الكلية الذي عقد أمس الإثنين، وكان من المفترض أن ينعقد في 22 من الشهر الجاري.

وتابعت أن إحدى زميلاتها من أعضاء مجلس الكلية اعترضت على قرار العميد، وهددت بالاستقالة.

هددت رئيس القسم، هناء الفقي، بالتقدم باستقالتها المسببة لوزير التعليم العالي.

وقالت الفقي، إنها أكملت اجتماع المجلس الذي أصرت خلاله العميد على إحالة الدكتورة نهلة خليل التي أثارت قضية رسالة الدكتوراه «المفبركة» للتحقيق.

كما اتهمت الفق عميدة الكلية بتحويل القضية الأساسية إلى خلافات دون التحقيق فيمن يشوه سمعة الكلية من خلال الفساد في البحث العلمي.

وأوضحت أنها تطالب بالتحقيق في وقائع «فبركة»، لأبحاث علمية بالقسم منذ 2 مايو 2018.

وأشارت إلى اكتشاف أول واقعة تزوير في رسالة دكتوراه لطالبة بالكلية، قدمت قائمة مزورة لأسماء المرضى الذين تم إجراء الأبحاث عليهم، والحديث على عهدتها.

وزعمت الفقي، وجود 6 حالات فساد تزوير وفبركة أبحاث علمية ورسائل خاصة بالماجستير والدكتوراه.

ورأت وفق حديثها لـ«شبابيك»، مقاومة ما أسمته بالفساد، كما كشفت أن أعضاء مجلس الكلية المنعقد بتاريخ 15 أكتوبر 2018، ونشر شبابيك محضر الجلسة الخاص به، لم يوافقوا على منح الدرجة العلمية للطالب وصوتوا على إرجاء منح الدرجة لحين انتهاء التحقيق معه، إلا أن القرار تم تغييره.

وأعلنت أن عميدة الكلية أحالت أمانة المجلس للتحقيق، وقررت مراجعة محاضر الاجتماعات لحذف كلمة «إرجاء» من محضر جلسة 15 أكتوبر 2018.

ونفت الفقي الإساءة لجامعة القاهرة، قائلة: «نحن جزء من الجامعة ونعمل بها منذ 26 عاماً وكل ما نطالب به هو لصالح العملية التعليمية والبحث العلمي، والدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة لا يقبل أبداً بأن نصمت على الباطل ونستنجد به لإنقاذ العملية التعليمية».

واستغاثت الدكتورة نهلة خليل، بعد إحالتها للتحقيق على خلفية كشف قضية «فبركة»، رسالة الدكتوراه الخاصة بالباحث «سامح، ا،م»، برئيس الجامعة.

وطالبت خليل، رئيس الجامعة بسؤال العميدة عن سبب إحالتها للتحقيق وحرمانها من الأنشطة بالكلية قائلة: «إذا تم ترهيب أو إقالة أي أستاذ يطالب بمكافحة الفساد في البحث العلمي فبالطبع لن يتحدث عنه أحد».

وحصل موقع شبابيك على مذكرتين عرضوا على اجتماع مجلس الكلية الطارئ، تطالب برفع اسم الدكتورة نهلة شعبان علي الأستاذ المساعد بقسم تمريض الحالات الحرجة والطوارئ بالكلية من مجلس إدارة المعهد الفني للتمريض اعتباراً من الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2018-2019.

أما المذكرة الثانية، طالبت العميدة خلالها المجلس اتخاذ موقف حيال ما قامت به الدكتورة نهلة شعبان علي الأستاذ المساعد بقسم تمريض الحالات الحرجة والطوارئ من إساءة للكلية والجامعة بتاريخ 13 يناير 2019.



0
1
0
0
0
0
0