ناقش الطبيب المقيم بقسم طب المخ والأعصاب بكلية طب البنين جامعة الأزهر بالقاهرة، السيد أحمد عابد، رسالة الماجستير والتي حملت عنوان «إذابة الجلطة عن طريق الحقن الوريدي»، وذلك في كل من مستشفيات جامعة الأزهر ومستشفى المعادي العسكر.

توصلت رسالة الماجستير إلى أن السكتة الدماغية هي السبب الثالث الأكثر شيوعًا للإعاقة، وثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعًا في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن إذابة الجلطة عن طريق الحقن الوريدي لعقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف هو العلاج الأمثل في مرضي الاحتشاء المخي الحاد.

وأوضحت الرسالة أنه يجب أن تطوير فريق من أطباء الطوارئ والممرضين واخصائيين الأشعة وأخصائيين الأعصاب في المختبر والسكتة الدماغية لتطبيق نهج المسار السريع لتوفير إذابة الجلطات.

وأعلن الباحث أن رسالته تهدف إلى إدراك فائدة وكفاءة عقار منشط بلازمينوجين الأنسجة المؤتلف في إدارة السكتة الدماغية الحادة في مصر، وتقييم سلامة عقار rt- PA)) في مصر، مع تحسين إدارة عقار rt- PA)) وتم إجراء الدراسة على 58 حالة من حالات الاحتشاء المخي، في وحدات السكتة الدماغية بمستشفيات جامعة الأزهر ومستشفى المعادي العسكري بين عامي 2014 و2018.

وقد أظهرت النتائج أن للسكتة الدماغية أسباب عديدة تكمن في ارتفاع ضغط الدم، هو عامل الخطر الأكثر شيوعا (65.5 ٪)، وأيضا عدم انتظام نسبة الدهون هو عامل الخطر الثاني الأكثر شيوعا (62.1 ٪)، إضافة إلى عامل الوقت حيث يتراوح الوقت اللازم للوصول لقسم الطوارئ من وقت الإصابة بالسكتة الدماغية من 1 إلى 4 ساعات.

 

 



1
0
0
0
0
0
0