عقد المجلس الأعلى لشئون المعاهد اجتماعا برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، بحضور أعضاء المجلس، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية الاجتماع، أكد الوزير على أهمية تطبيق النظام الإلكتروني للامتحانات، مشددا على ضرورة الإسراع بالانتهاء منه وتطبيقه بكافة المعاهد أسوة بما يجرى في الجامعات المصرية.

وأعلن الوزير عن بدء إنشاء المقر الرئيسي للتعليم الخاص بالقاهرة الجديدة بما يشمله من جامعات خاصة ومعاهد خاصة وفروع للجامعات الدولية، مؤكدا على ميكنة جميع الإدارات بالمقر الجديد؛ بهدف التواصل مع جميع الجامعات والمعاهد بسهولة وبشكل دوري.

وطالب الوزير أعضاء المجلس الاهتمام بالأنشطة الطلابية بالمعاهد (الرياضية والثقافية والفنية وغيرها) خلال إجازة منتصف العام الدراسي ٢٠١٨-٢٠١٩.

وطالب عبد الغفار، بإجراء مسابقة لاختيار أفضل معهد تعلن نتيجتها نهاية العام الدراسي ٢٠١٨-٢٠١٩، وذلك على غرار المسابقة التي أقيمت في أكتوبر ٢٠١٨ لاختيار أفضل جامعة مصرية والتي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح أن المسابقة تهدف إلى رفع كفاءة الجامعات المصرية كتحفيز سنوي على مستوى الجامعات، مشيرا إلى أن المعاهد جزأ لا يتجزأ من المنظومة التعليمية، وأن إجراء مثل تلك المسابقة يعطى رسالة إيجابية للمجتمع حول الدور الذي تقدمه المعاهد العالية الخاصة في المنظومة التعليمية.



0
0
0
0
0
0
0