نظمت جامعة بنها، اليوم الثلاثاء، المؤتمر الدولي بهدف تطوير التعليم العالي والذي يستمر لمدة يومين.

ويهدف المؤتمر إلى إتاحة الفرصة لتبادل الأفكار الجديدة والخبرات بين المشاركين على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأكد القائم بعمل رئيس الجامعة، الدكتور حسين المغربي، في الكلمة الافتتاحية أن النجاح لأي مؤسسة تعليمية يبدأ من التخطيط الاستراتيجي الجيد، مضيفا أن جامعة بنها في طريقها إلى العالمية بتحسين تصنيفها الدولي ووصولها للمركز الأول حسب تصنيف التايمز على مستوى الجامعات المصرية.

وأشار «المغربي» إلى أت الجامعة بها 6 كليات تم اعتمادهم وهناك 3 كليات أخرى في طريق الاعتماد وهم: الآداب والحسابات والمعلومات وكلية الهندسة ببنها.

وتشمل محاور المؤتمر حول: «الرؤية المستقبلية لتطوير التعليم والبحث العلمي، الجودة والاعتماد الأكاديمي وتصنيف الجامعات، حوكمة الإدارة الجامعية، جلسة علمية للبحوث، معرض الملصقات».

ويشارك في المؤتمر عدد من الشخصيات الأجنبية والعربي، بالإضافة لعدد من الجامعات الدولية والعربية بالمملكة المتحدة والسعودية والأردن وليبيا وعدد من الجامعات المصرية الحكومية والخاصة وممثلين من وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات.

 ويتضمن المؤتمر عقد أكثر من 9 جلسات علمية مختلفة يتحدث خلالها أكثر من 60 متحدثا يتناولون أبحاثا علمية لتطوير التعليم العالي، كما يقام على هامش المؤتمر معرض للبرامج الجديدة بالجامعة والتي وصل عددها إلى 28 برنامجا.

وتنتهي الفعاليات بتنظيم حفل للموسيقى والأغاني الوطنية والفنون الشعبية يقدمها منتخب الكورال بالجامعة.



0
0
0
0
0
0
0