كشف ضابط بهيئة الرقابة الإدارية من مسرح الجامعة البريطانية بمدينة الشروق، تفاصيل بعض قضايا الجريمة المنظمة التي تعمل في الاتجار بالبشر وزواج القاصرات للأجانب.

وعرض العقيد أحمد عادل باشا، فيديو تسجيلي ضم 3 قضايا كبرى كشفتها تحريات الرقابة الإدارية خلال أعوام 2016 و2017 و2018.

ويظهر من الفيديو تورط موظف بوزارة الخارجية المصرية، في توثيق عقود زواج لقاصرات مصريات لأجانب، من أجل استغلالهن.

في أثناء العرض، تذهب الفتيات مع وسيط للعرض على الثري الأجنبي ليختار إحداهن، للزواج المؤقت منها.

بعدها، يوثق موظف الخارجية المصرية عقود الزواج من خلال الأختام الرسمية للدولة المصرية.

الموظف اعتاد على اصطحاب ختم شعار الجمهورية وآخر لوزارة الخارجية الأصلي إلى منزله من أجل القيام بعملية التزوير.

أشار تقرير هيئة الرقابة الإدارية إلى قصية أخرى مرتبطة بتزوير شهادات جامعية من جامعات كبرى وعالمية.

اللافت في الأمر، تورط أحد أعضاء البعثات الدبلوماسية الأجنبية في قضية تزوير الشهادات الجامعية مستغلا رموز مجتمعية مصرية، وفق الرقابة الإدارية.

وضبطت الرقابة، مراكز تعليم غير مرخصة في 6 محافظات مصرية وحي المعادي بالقاهرة، تمنح شهادات وهمية منسوبة لدول أجنبية.

وعرض الفيديو شهادات إتمام الدراسة لجامعات مثل هارفارد كامبريدج وأخرى دولية.



0
0
0
0
0
0
0