قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، إن القيادة السياسية تهتم بتطوير منظومة التعليم العالي وتذليل كافة العقبات التي تقف حائل ضد الاستثمار في مجال التعليم.

وأشار الوزير إلى مواجهة التحديات التي تعوق عملية تطوير منظومة التعليم العالي من خلال تغيير واستحداث القوانين الحاكمة لتنظيم التعليم العالي في مصر من أجل فتح المجال أمام المستثمرين ورجال الأعمال للدخول بقوة في مجال الاستثمار بالتعليم ومشاركة الدولة في إنشاء العديد من الجامعات الجديدة في جميع المحافظات.

واستعرض خلال فعاليات ندوة تطوير منظومة التعليم العالي بين الفرص والتحديات، استراتيجية الحكومة الطموحة للارتقاء بمنظومة التعليم ‏العالي، والتي تعتمد بشكل أساسي على الربط بين الجامعة وسوق العمل ومواكبة ‏التطورات العالمية.

وفي مجال التعليم الفني والتكنولوجي، جارٍ العمل على إنشاء 3 جامعات تكنولوجية في (القاهرة الجديدة، قويسنا، بني سويف)، وذلك في العديد من التخصصات، منها: (التشييد والصيانة ومواد البناء، والعلوم الصحية والتطبيقية، والمصايد واستزراع الأسماك، والترميم، والكهرباء والطاقة، والفندقة والخدمات السياحية، والصناعات الإلكترونية والمعدنية، والجلود، وإنتاج الورق والطباعة، والسيارات والشاحنات.

وأكد الوزير على التنسيق مع وزارة التربية والتعليم، من خلال تغيير المناهج والوسائل التعليمية والاعتماد على علم القياس والتقويم؛ بهدف تخريج جيل قادر على الابتكار والبحث العلمي.

وتحدث الوزير عن الاهتمام الرئاسي بوضع استراتيجية قومية للذكاء الاصطناعي حيث دخل العالم في عهد الذكاء الاصطناعي، وفي وقت قريب سيعمل كل شيء بواسطته، ويجب أن تدخل مصر في المنظومة مبكراً.

وأعلن عن عدم ادخار الدولة لأي جهد في دعم وتمويل المشروعات القومية للتعليم العالي، باعتبار أن مستقبل البلاد مرتبط بنهضة وتطوير التعليم في مصر، داعياً رجال الاعمال والصناعة الى المشاركة في خطة الدولة للتنمية المستدامة والمشاركة في المنتدى العالي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل في أبريل المقبل.





 



0
0
0
0
0
0
0