أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، ضرورة استحداث برامج دراسية جديدة تتميز بالتطبيق العملي بالجامعات المصرية في جميع المجالات بصفة خاصة المجالات الصحية والزراعية والصناعية.

وتلقى الوزير تقرير حول دراسة إمكانية استحداث برامج تعليمية تطبيقية تتماشي مع احتياجات الدولة مثل برنامج التحليل الطبي ليتماشى مع مبادرة «١٠٠مليون صحة»، والكشف المبكر عن سرطان الثدي، والفشل الكلوي، بما في ذلك الطرق الحديثة للوقاية والعلاج من هذه الأمراض؛ لتتوافق مع سياسة الدولة في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة ٢٠٣٠.

وزار مستشار الوزير لربط البحث العلمي بالصناعة، الدكتور سعيد دروش، كلية التمريض بجامعة الإسكندرية، واستعراض جميع البرامج التعليمية والمعامل للتعرف على إمكانية استحداث تلك البرامج بالجامعة.

يذكر أن كلية التمريض بجامعة الإسكندرية تعتبر أول كلية بالجامعة تحصل على الاعتماد الأكاديمي والجودة، بالإضافة إلى حصولها المتكرر علي شهادة الأيزو للجودة.



0
0
0
0
0
0
0