أعلن رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، الدكتور أيمن أبو العلا، عن مناقشة لجنة الصحة بمجلس النواب طلب الإحاطة الذي تقدم به والخاص بقرار إغلاق مستشفى سعاد كفافي والتي تتبع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

وذكر البرلماني أن قرار إغلاق المستشفى ليس له أية أسباب تتعلق بمخالفات فنية أو تقنية أو علاجية، وإنما جاء لاختلاف وجهات النظر على جهة الترخيص المكاني بين وزارتي الصحة والتعليم العالي وإلغاء قرار الإغلاق لحين توفيق الأوضاع خلال ستة أشهر.

 وأوضح أن البرلمان متمسك بنصوص قانون ١٩ لسنة ٢٠١٧ المادة الرابعة بأن تكون جهة الإشراف هي وزارة التعليم العالي والترخيص المكاني لوزارة الصحة بعد استيفاء الأوراق تحت مسمى «مستشفى سعاد كفافي الجامعي» التابع لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

وأضاف أبو العلا، أنه يجب الحفاظ على تلك المستشفى التي تقوم بتقديم خدمات تعليمية وطبية متميزة وتقوم بدور خدمي متميز على أعلى مستوى وتستقبل حالات مجانية عديدة وليس بها سوى 30 سرير اقتصادي من 300 سرير تعليمي مجاني.



0
0
0
0
0
0
0