عقد مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الخميس.

وطالب الوزيرالجامعات الخاصة بضرورة وضع خطة واضحة لتسويق البرامج التعليمية بداخلها لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بها.

وأعلن عبد الغفار عن وضع حجر الأساس للمقر الجديد للتعليم الخاص بالقاهرة الجديدة، مشيراً إلى أنه سيعمل طبقاً للأنظمة التكنولوجية الحديثة بما يساهم في توفير الخدمات الإلكترونية لتيسير الإجراءات للطلاب سواء المصريين أو الوافدين وفقاً للنظام المميكن.

وأشار الوزير إلى توقيع اتفاقية إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية فى مصر، وذلك أثناء زيارة الرئيس الفرنسى إيمانول ماكرون لمصر، مؤكداً أن البروتوكول يساهم فى دعم الجامعة الفرنسية وتطويرها من خلال الشراكة مع المؤسسات الفرنسية التعليمية والبحثية.

وناقش المجلس تقرير اللجنة المشكلة لدراسة آلية استقدام وقبول الطلاب الوافدين بالجامعات الخاصة، والمقترحات المقدمة لزيادة أعداد الوافدين للدراسة بالجامعات الخاصة، من خلال وضع مقترحات وضوابط محددة بحيث تساهم فى تيسير إجراءات التحاق الوافدين بالجامعات الخاصة بما يتفق مع المعايير الدولية بالجامعات العالمية.

وأحيط المجلس علماً بصدور قرارات جمهورية بإنشاء جامعات:

-       جامعة السلام بمحافظة الغربية وتضم ست كليات هى: الهندسة، والصيدلة، وطب الفم والأسنان، والعلاج الطبيعى، والفنون التطبيقية، والتمريض.

-       جامعة ميريت بمدينة سوهاج الجديدة وتضم 12 كلية هى: الطب البشرى، والصيدلة، وطب جراحة الفم والأسنان، والعلاج الطبيعى، والعلوم الصحية التطبيقية، والاقتصاد والإدارة، والآداب والعلوم الإنسانية، والعلوم التكنولوجية، والتمريض، والسياحة والفنادق، والهندسة.

-       جامعة سفنكس بمدينة أسيوط الجديدة وتضم سبع كليات هى: الهندسة والتكنولوجيا، والصيدلة، والألسن، والعلاج الطبيعى، وطب وجراحة الفم والأسنان، والتكنولوجيا والتنمية، والعلوم الصحية التطبيقية والتمريض.

كما أحيط المجلس علماً  بصدور قرار رئيس الجمهورية بإنشاء كليتى الطب البشرى والعلاج الطبيعى بجامعة النهضة.

وأحيط المجلس علماً أيضاً بموافقة لجنة قطاع الدراسات التجارية بالمجلس الأعلى للجامعات على تغيير مسمى كلية التسويق وإدارة الأعمال بجامعة النهضة إلى كلية إدارة الأعمال.

كما أحيط المجلس علماً بمؤتمر اتحاد الجامعات العربية، والمقرر عقده بمدينة شرم الشيخ فى شهر مارس القادم.

وافق المجلس على مذكرات التفاهم بين جامعة مصر الدولية  وكل من: جامعة أرسطو بسالونيك باليونان، وجامعة سيفييا (إشبيلية)  بإسبانيا، وبين جامعتى بدر وسبرينجفليد بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعتى 6 أكتوبر وهيباى للدراسات الأجنبية بجمهورية الصين الشعبية، وبين جامعتى دراية واستون بمدينة برمنجهام البريطانية.



0
0
0
0
0
0
0