هل توفر المستشفيات الجامعة وحدات تعلم لغة الإشارة للتعامل مع المرضى ضعاف السمع، أو تسعى لتدريب العاملين بأقسام الطوارئ للغة الإشارة للتعامل مع المرضى ذوي الإعاقة السميعة وسهولة معرفة ما يؤلمهم.

جامعة بني سويف

رئيس جامعة بني سويف، الدكتور منصور حسين، أعلن عن توفير خدمة الفيديو كول بقسم الطوارئ بالمستشفى الجامعي مع مترجمي لغة الإشارة، حتى يسهل التواصل مع المرضى ذوي الاعاقة السمعية والكلام.

واتفقت جامعة بني سويف مع إحدى مؤسسات المجتمع المدني والمعتمدة من التضامن الاجتماعي، للاستعانة بمترجمين للغة الإشارة، للتعامل مع حالات مرضى الصم والبكم في قسم الطوارئ بمستشفى بني سويف الجامعي.

مجلس الجامعة أوصى بضرورة تدريب العاملين بقسم الطوارئ على تعلم لغة الإشارة، وتوفير مكان مخصص بقسم الطوارئ للكشف على المرضى المعاقين بكافة أنواع الإعاقة.

جامعة عين شمس

«ليس لدينا داخل مستشفيات جامعة عين شمس، وحدات لتعلم لغة الإشارة أو مترجمين للتعامل مع المرضى ذوي الإعاقة السمعية»، هكذا يقول مدير مستشفيات جامعة عين شمس الدكتور أيمن صالح.

ويعلن صالح، امتلاك مستشفيات الجامعة لوحدة السمعيات والتخاطب وهي لعلاج المرضى، وهي طب تدريبي على الكلام وتعلم لغة الإشارة.

جامعة القاهرة

مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، الدكتور أحمد عبد العزيز، برر عدم تعيين موظفين بقسم الطوارئ يجيدون لغة الإشارة مع المرضى، بأن المستشفيات بها كثير من أطباء قسم السمعيات والتخاطب وزرع القواقع السميعة المهرة ويستطيعوا التواصل مع المريض ومعرفة مما يشتكي.

جامعة المنصورة

مدير عام مستشفيات جامعة المنصورة، الدكتور الشعراوي كمال، أوضح عدم تخصيص جامعة المنصورة لعاملين لغة إشارة في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، كما انه لم تتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني بهذا الشأن.

وقال إن المريض ضعيف السمع يمكن معرفة شكواه من خلال كتابته أو مشاورته على ما يؤلمه او من خلال مرافقه والذي ربما يعلم كيف يخاطبه نظرا لأنه يعيش معه دائما.



0
0
0
0
0
0
0