أعلن المجلس الأعلى للجامعات عن مسابقة قومية لدعم الابتكارات لذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة لطلاب الجامعات المصرية، بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والمجلس القومي لذوي الإعاقة.

وذكرت وزارة التعليم العالي في بيان لها، اليوم الإثنين، أن المسابقة تستمر حتى 15 مارس المقبل.

وتتضمن المسابقة تقديم الطلاب لابتكارات واختراعات ومشروعات تخرج فى مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتكنولوجيات المختلفة مثل الهندسة الطبية وغيرها، على أن تسهم الأعمال المقدمة في حل مشكلة من مشكلات ذوي الاحتياجات الخاصة ومتحدي الإعاقة.

وتشترط المسابقة أن تكون فكرة المشروع الابتكاري جديدة ومبتكرة، وأن تراعي معايير التفكير العلمي في الفكرة التي سيتم تقديمها، وأن تكون الفكرة تنافسية وقابلة للتسويق، كما تشترط كذلك وجود نموذج أولى أو مجسم يوضح الفكرة مع الاعتماد في تنفيذه على المكونات المحلية في معظمها، وكذا الأفكار التي تقدم إضافة جديدة أو تطوير مكون موجود بالفعل في صناعة معينة.

وأشار أمين المجلس الأعلى للجامعات، الدكتور محمد لطيف، إلى أن المسابقة لطلاب الجامعات في السنة النهائية؛ بهدف إعداد مشروعات تخرج في هذا المجال، وكذلك لطلاب السنوات الدراسية ما قبل النهائية، ويتم التقديم للمسابقة  إلكترونيا من هنا.



0
0
0
0
0
0
0