انطلق اليوم الإثنين ملتقى الجمعية المصرية العلمية لطلاب كليات التمريض وحديثي التخرج بالجامعات المصرية والذي نظمته كلية التمريض بجامعة أسيوط تحت شعار «إعداد جيل قيادي للتمريض» بمشاركة كليات تمريض من 11 جامعة مصرية.

وحضر المؤتمر رئيس جامعة أسيوط، الدكتور طارق الجمال، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور شحاتة غريب شلقامي، ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أحمد المنشاوي، وعميدة الكلية، الدكتورة سماح محمد عبدالله.

وأكد الدكتور طارق الجمال حرص الجامعة على توفير كافة سبل الدعم والرعاية اللازمة للطلاب في مختلف التخصصات العلمية، مضيفا أن الجامعة تعمل من أجل تحسين مهارات الطلاب ورفع كفاءاتهم وتوفير لهم المناخ الملائم للإبداع والابتكار، من خلال استضافة العديد من الملتقيات المحلية والدولية والتي تفتح المجال لمواكبة كل ما هو جديد في الساحة العلمية والبحثية، وتبادل مناقشة كافة الأفكار والمقترحات  والرؤى الإنسانية والمعرفية المختلفة.

وأشار إلى أنه من هذا المنطلق تعطي اهتماما كبيرا وأولوية خاصة للقطاع الطبي بكافة عناصره من أطباء وأطقم تمريض وإداريين، وذلك انطلاقا من كونه واحدا من أهم القطاعات الخدمية التي تقوم  بتوفير رعاية صحية كريمة وملائمة لكافة فئات وشرائح الشعب المصري، لافتا إلى سعي الجامعة إلى توجيه كافة سبل دعمها لضمان تواجد أطقم تمريض على أعلى مستوى من الكفاءة والمهارة نظرا لدورهم الحيوي الفاعل في أي إنجاز طبي.

ورحب الدكتور شحاته غريب بكافة الوفود المشاركة في الملتقى على أرض جامعة أسيوط، موضحا أن الجامعة تعتبر مواهب الطلاب ونشاطهم أحد ركائز تميزها على مستوى جامعات مصر في مختلف المجالات، مشيراً إلى حرص إدارة الجامعة على دعم كافة الأنشطة الطلابية في المجالات الرياضية والفنية العلمية والتكنولوجية القائمة على الإبداع والابتكار وإعلاء استخدام الفكر والبحث من أجل تعزيز ما يملكه الطالب من علم متخصص.

وأضاف أن ملتقى اليوم يأتى تأكيدا لقاعدة هامة وأساسية في العمل الطبي الذي يقوم على اجتهاد وتعاون وتنسيق بين الفريق الطبي بمختلف تخصصاته وكذلك هيئة التمريض وذلك لخدمة المريض وتحقيق شفائه، معلنا أنه سوف يبحث فكرة عقد هذا الملتقى دوليا بمشاركة كليات التمريض على مستوى الدول العربية وذلك لتعظيم النفع والفائدة وتخريج جيل جديد من هيئات التمريض على مستويات متقدمة من المهارة والكفاءة.

وأعربت الدكتورة سماح محمد عن سعادتها بحضور أعضاء الجمعية العلمية المصرية لطلاب وخريجي كليات التمريض من مختلف الجامعات المصرية للمشاركة فى وقائع الملتقى والذي يهدف إلى تعزيز أواصر التعاون والتعارف العلمي بين طلاب كليات التمريض من كافة الجامعات المصرية وإكسابهم المهارات والمعلومات والسلوكيات الحديثة في إدارة المنظمات التطوعية، وتدريبهم على المهارات القيادية والإدارية الحديثة، وذلك من شأنه الإسهام في تنمية الإبداع في نفوس الطلاب وإشعال روح التنافس الشريف بينهم، إلى جانب تعريف الطلاب على الكوادر المتميزة والتي تساعد في تطوير مهنة التمريض وذلك من خلال تبادل الخبرات المهنية والتعليمية والبحثية محليا وإقليميا.

وأوضحت المشرف العام على الجمعية العلمية المصرية لطلاب التمريض وحديثي التخرج فرع أسيوط، الدكتورة غادة عبد الرحمن محمود، أن فكرة الملتقى جاءت من خلال تعدد أنشطة الجمعية والتي دأبت على عقد العديد من الملتقيات والندوات العلمية وحملات التوعية الصحية لمختلف الأنشطة التي تتم في جميع كليات التمريض ،مشيرة إلى أنه من المقرر أن تستمر فعاليات الملتقى حتى السادس من فبراير الجاري والتي تشتمل على عقد عدد من ورش العمل والدورات التدريبية والتي تهدف إلى إعداد جيل قيادي في مجالات التمريض المختلفة.





 



0
0
0
0
0
0
0