لقيت الطالبة بكلية التمريض جامعة الزقازيق، مريم شوك، مصرعها اليوم الثلاثاء، أسفل عجلات القطار بمزلقان السكة الحديد بمنطقة «الحسينية» في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

وصرحت نيابة الزقازيق العامة، بدفن الجثة لعدم وجود شبهة جنائية.

وتلقى مدير أمن الشرقية، اللواء جرير مصطفى، إخطارا من مدير المباحث الجنائية، اللواء محمد والي، يفيد بورود بلاغ بسقوط الطالبة «مريم شوك غ» 23 سنة، طالبة بكلية التمريض جامعة الزقازيق، أسفل عجلات القطار بمزلقان السكة الحديد بمنطقة «الحسينية» بالزقازيق، أثناء عبورها مزلقان السكة الحديد، ما أسفر عن وفاتها في الحال.

وتبين أنه حال عبور الطالبة من مكان غير مخصص لعبور المشاة، تصادف مرور القطار، ما أسفر عن سقوطها أسفل عجلاته ووفاتها في الحال، فيما تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى «الأحرار» التعليمي بمدينة الزقازيق، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.



0
0
0
0
0
0
0