نظم مركز التطوير المهني بجامعة المنيا بالتعاون مع الجامعة الأمريكية يوما ترفيهيا لطلاب جامعة المنيا الذين تلقوا خدمات المركز في مجالات التدريبات المتنوعة؛ لمعرفة وقياس مدى استفادة المتدربين من الدورات التدريبية التي قُدمت لهم منذ افتتاح المركز في يوليو الماضي.

وشهد فعاليات اليوم الاجتماعي المشرف الأكاديمي على مشروع برامج التدريب بمركز التطوير المهني بالجامعة، الدكتور أحمد شوقي زهران، المدير التنفيذي للمركز، الدكتورة لاميس الجافي، نائب مدير المركز، الدكتور يسري عزت، وعدد من مسئولي ومدربي الدورات بالمركز، والطلاب المتدربين بمختلف كليات الجامعة.

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور مصطفى عبد النبي، أن رؤية ورسالة جامعة المنيا تضع في أولى أولوياتها خدمة طلابها والحرص على تقديم كل ما يخدمهم من أجل تنمية مهاراتهم وتأهيلهم لسوق العمل، وذلك من خلال مراكز الجامعة التي تؤدي خدماتها في شتى  التخصصات، لافتًا إلى ما قام به مركز التطوير المهني بالجامعة من دورات في مهارات التوظيف واللغة الإنجليزية، وريادة الأعمال بما يلبي متطلبات سوق العمل، وإخراج منتج بشري جامعي يواكب تطورات ومتطلبات سوق العمل.

وقال الدكتور أحمد شوقي زهران، إن أقبال الطلاب على الحصول على دورات المركز يؤكد مدى نجاح وجدية القائمين علية ويدلل على رسالة الجامعة في ورؤيتها في إعداد منتج جامعي يستطيع المنافسة في سوق العمل، ويحقق لنفسه ولوطنه الريادة والتقدم.

وأوضحت الدكتور لاميس الجافي، أن تنظيم اليوم يهدف إلى معرفة آراء الطلاب الذين اجتازوا دورات المركز، لتحديد الإيجابيات والسلبيات والتغذية الراجعة حول الدورات التي اجتازوها، والعمل على تدعيم نقاط القوة وتحديد نقاط الضعف لتلافيها، مشيرةً أن المركز يقدم دوراته في مهارات التوظيف وريادة الأعمال واللغة الإنجليزية، وسيبدأ خلال مرحلته القادمة في تنظيم عدد جديد من البرامج التدريبية العامة والمتخصصة للطلاب والخريجين بكليات الجامعة.









 



0
0
0
0
0
0
0