كتب- أحمد مراد

افتتح وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، تجديدات مستشفى عين شمس التخصصي التابعة لجامعة عين شمس.

رافق الوزير خلال جولته التفقدية للمستشفى وافتتاحه للوحدات المطورة رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت، وإدارة المستشفى وبعض الأطباء المصريين والأجانب.

وتولى الأطباء والخبراء شرح تفاصيل الأجهزة الطبية الجديدة وكيف طورت المستشفى من نفسها لزيادة الطاقة الاستيعابية لها وتحسين الخدمة العلاجية.

وقدم الأطباء شرحا باللغة الإنجليزية لما تم تجديده في المستشفى وناقشهم الوزير كذلك بنفس اللغة.

وشملت جولة الوزير افتتاح وحدة قسطرة القلب وقسم الأشعة ومبنى (د)، وذلك بعد انتهاء أعمال التطوير والتجديد.

 وأنشئت مستشفى عين شمس التخصصي عام ١٩٨٤ بمنحة فرنسية، وتحرص إدارتها على استمرار عمليات التطوير سواء في البنية التحتية أو الأجهزة والمباني الطبية والإدارية.

وتضمنت الافتتاحات وحدة قسطرة القلب، والتي تضم عدد ٢ قسطرة للقلب مجهزتين بأحدث الأجهزة الطبية التي تساعد على زيادة دقة التشخيص؛ وتعمل على مدار ٢٤ ساعة يومياً طوال ٧ أيام في الأسبوع.

 قسم الأشعة: والذي يشمل عدد من الأجهزة الطبية التي تم استحداثها بالكامل لتدخل في منظومة العلاج التشخيصي للمرضى، وبها أشعة (الرنين المغناطيسي، المسح الذري، الأشعة التداخلية، أشعة مقطعية، أشعة X Ray عادية وبالصبغة، قسم لصحة المرأة يشمل إشاعات متخصصة على الثدي «ماموجرام» وهشاشة العظام.

مبنى (د) الطبي

 يتكون من ٣ أدوار متكررة تنفرد بثلاث رعايات متخصصة على مستوى الجمهورية، وذلك على النحو التالي:

الدور الأول ويشمل: وحدة جراحة القلب والصدر، ووحدة جراحة المخ والأعصاب.

الدور الثاني ويشمل: وحدة جراحة (٤)، وحدة أمراض الصدر ورعاية الصدر وهي أول رعاية متخصصة لمرضى الصدر بمصر والشرق الأوسط، صيدلية.

الدور الثالث ويشمل: وحدة السكتة الدماغية ورعايتها، وحدة الأمراض العصبية ورعايتها وهاتان الوحدتان تتميزا بوجود خدمة tele medicine؛ وذلك لمناظرة المرضى داخل وخارج الوحدة وداخل وخارج البلاد مع المتخصصين في المجال، بما يتيح دقة أكبر في التشخيص والعلاج.



0
0
0
0
0
0
0