غادر المخرج خالد يوسف مطار القاهرة متجها إلى فرنسا، بعد ضبط الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج بتهمة ارتكاب الفعل الفاضح، بحسب ما نشرت بوابة الأهرام.

وظهر مقطع فيديو جنسي لمنى فاروق وشيماء الحاج على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يمارسون الجنس مع أحد الأشخاص.

وأكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الشخص في الفيديو هو عضو مجلس النواب والمخرج خالد يوسف.

ونشرت بوابة الأهرام عن مصادر أنه سيتم تقديم طلب لرفع الحصانة عن المخرج خالد يوسف.

وفي تحقيقات النيابة أكدت منى فاروق وشيما الحاج أن مخرج مشهور غرر بهما واصطحبهما إلى إحدى الشقق السكنية ومارس مع إحداهما الجنس، مقابل مشاركتهما في أعماله الفنية.

وعقب انتشار الفيديو، طالب المخرج خالد يوسف أجهزة الدولة بحمايته، بعد وصفه بوجود حملة ممنهجة وممولة لتشويهه، بدأت منذ دخول مجلس النواب، نافيا في الوقت نفسه علاقته بالفيديوهات المتداولة على السوشيال ميديا مع الفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج.

جاء ذلك في منشور للمخرج على صفحته الرسمية بـ«فيس بوك»، وكتب: أتعرض فيه لحملة مستميتة وممنهجة وممولة لتشويهي بكل السبل، بدأت منذ دخولي مجلس النواب واستمرت حتى الآن، وإن هذه الحملة لا تهز لي شعرة، ولن تثنيني عن مواقفي، ولن تجعلني أتخلى عن رأيي لأنني أؤمن بأننا دولة قانون.

 

 



0
0
0
0
0
0
0