كتب: سلوى محمود

قال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فرانسيس ريتشار دوني، إنه يشعر بالفخر لحضوره احتفالية مرور 100 عام على إنشاء الجامعة.

وأضاف خلال كلمته، اليوم السبت، إن الجامعة تكرم الطلاب والخريجين وتشيد بأعضاء هيئة التدريس ومجلس الأمناء الذين اعتبرهم القوة الداعمة للجامعة في مسيرتها.

واعتبر «دوني» أن الجامعة الأمريكية خلال الـ100 عام الماضية كانت نجما ساطعا في سماء التعليم العالي في مصر، مشددا على ضرورة تواجد مصر في عصر النهضة وإحياء حضارة مصر وثقافتها حتى تكون رائدة في الأبحاث المستقبلية.

وتابع: «إننا  نشعر بالحماس الشديد لوجود الدكتور ريتشارد بارتلت رئيس مجلس الامناء والذي كان أصغر رئيس للجامعة عام ١٩٦٥ وقد قام وقتها بتطوير أعضاء هيئة التدريس وتحت رئاسته اشترت الجامعة مبنى الجريك وعاد ليخدم الجامعة لفترة ثانية من ٢٠٠٢ وحتي ٢٠٠٣».

وأشار رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى حصولهم هذا العام على اعتماد دولي، ووجود برامج مختلفة لمساعدة ضمان وقياس معايير الجودة في الجامعة.

وأكد «دوني» أن جميع الطلاب يمكنهم الالتحاق بالجامعة الأمريكية طالما كانوا متفوقين، دون النظر لقدراتهم المادية، بهدف تعزيز مفهوم العطاء.

ولفت إلى رغبة الجامعة في إحياء مركز مصر الثقافي من خلال افتتاح مركز القاهرة الثقافي في التحرير والذي سيكون «قطعة ثقافية في قلب القاهرة».

وأوضح رئيس الجامعة أن احتفال المئوية سيستمر طوال العام وأن الجامعة ستدعم خلاله مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعلان هذا العام عاما للتعليم من خلال استضافة ١٢ من رواد التعليم في العالم.



0
0
0
0
0
0
0