أصدرت جامعة سوهاج بيانا رسميا حول نتائج التحقيق في تعيين أبناء أعضاء هيئة التدريس بكلية التجارة.

وشكل رئيس الجامعة الدكتور أحمد عزيز لجنة لفحص أعمال تقويم مرحلة البكالوريوس للسنوات التي أثير حولها اللغط.

واطلعت اللجنة على كافة المستندات ومراجعة النتائج وعمل المقارنات بين الخريجين الذين تم تعيينهم ومن يليهم في الترتيب والاطلاع على المستندات المتعلقة بالموضوعات المعروضة علي اللجنة.

وبعد انتهاء أعمال اللجنة تبين لها الآتي:

صحة الإجراءات التي اتبعتها إدارة كلية التجارة بسوهاج في إعلان النتائج طبقا لترتيب درجات الطلاب.

صحة قرارات التعيين وفقا لاحتياجات الأقسام وترتيب درجات الطلاب، ولا يوجد تخطي في التعيين، حيث تم التأكد أن كافة الإجراءات مطابقة لقانون تنظيم الجامعات رقم ٤٩ لسنه ١٩٧٢م بشأن تعيين المعيدين.

تعيينات معاوني أعضاء هيئة التدريس «معيدين- مدرسين مساعدين» تضمنت بعض أبناء وأقارب أعضاء هيئة تدريس بالكلية وتبين أنهم من المتفوقين الذين تنطبق عليهم شروط التعيين وأن نسبتهم لا تتعدي٩,١ ٪؜ من إجمالي المعينين من المعيدين والمدرسين المساعدين بالكلية منذ تخرج اول دفعاتها عام ١٩٨٥م وحتى تاريخه.

يبلغ إجمالي أعضاء هيئة التدريس بالكلية ١٢٠عضوا منهم ١١ عضوا فقط من أبناء وأقارب أعضاء هيئة التدريس على مدار ٣٥ عاما.

كما تبين للجنة من البيانات المقدمة من إدارة كلية التجارة أن ٣٤ عضوا من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالكلية التجارة أو الجامعة لهم أبناء أو أقارب التحقوا بكلية التجارة منذ نشأتها حتى الآن ولم يتم تعيينهم معيدين بالكلية لعدم توافر الشروط بشأنهم.

ترأس أعمال اللجنة الدكتور أحمد علي حسين نائب رئيس الجامعة السابق، وعضوية كل من: الدكتور احمد محمد حسانين الأستاذ بكلية العلوم، محمد نصر مدير عام شئون العاملين، نجلاء صديق مدير شئون العاملين بكلية التجارة.



0
0
0
0
0
0
0