كتب- أحمد مراد

فازت الطالبة بكلية التربية جامعة طنطا قسم ذوي الاحتياجات الخاصة، هانم طه، بالمركز الثالث على مستوى الجمهورية في مسابقة الطالب والطالبة المثالية.

تأهلت هانم طه لتمثيل جامعة طنطا بعد فوزها بجائزة الطالبة المثالية على مستوى جامعتها، وذلك لتدشينها مبادرة «في الصمت مبدعون» للتوعية بأهمية لغة الإشارة وضرورة إقرارها كلغة ثانية في المدارس.

عن المسابقة

قالت هانم إن المركز الثاني طالبات بمسابقة الطالب والطالبة المثالية كان من نصيب جامعة دمياط، والمركز الأول فازت به طالبة بجامعة المنوفية.

والمسابقة شملت عدة مستويات، حيث اجتاز الطلاب امتحان معلومات عامة تحريرية أون لين، ومقابلة شخصية تم فيها عرض مواقف وأزمات على الطلاب وطلب منهم وضع حلول مثالية لها.

كما كان الجانب التكنولوجي ركيزة مهمة فالاختبارات، وكذلك المظهر العام وشخصية الطالب وقدرته على صياغة أفكاره والتعبير عنها.

العقل الجمعي

رجحت هانم طه، في حوارها ـ«شبابيك» أن يكن اشتراكها مع مؤسسات المجتمع المدني في العمل العام أعطاها أفضلية ورشحها للفوز بثالث طالبة مثالية على مستوى الجمهورية، حيث تعمل هانم منسق في مبادرة «احكي يا نون» وهي مبادرة نسائية تقدم الدعم النفسي للسيدات من خلال مجموعات النقاش.

ولم تكتف هانم بنجاحها الشخصي بل فكرت في حال فئة الصم والبكم خصوصا ما يوجهونه من صعوبات في التواصل مع العالم الخارجي لعدم فهم الناس للغة الإشارة.

فقررت هانم تدشين مبادرة «في الصمت مبدعون» التي تسعى لتنظيم فعاليات بمختلف الكليات للتوعية بلغة الإشارة، كما تناشد المبادرة المسؤولين في كل مرة لتعميم لغة الإشارة بالمدارس وإقرارها كلغة ثانية.

شركاء النجاح

تشير هانم إلى إنها منذ أن التحقت بقسم اللغة الإنجليزية وهي تنمي مهاراتها اللغوية من خلال الكورسات، وتطلب ذلك منها السفر لمحافظات مختلفة وكانت تسافر برفقة أهلها، لذلك تقول: «أهلي أخدوا الكورسات معايا».



0
0
0
0
0
0
0