كشف رئيس مجلس النواب، على عبد العال، أن رئاسة الجمهورية ليس لها علاقة بالتعديل المقترح، والمقدم من نواب البرلمان لإجراء بعض التعديلات الدستورية.

وجاء رد «عبد العال» تعقيبَا على ما أثاره محمد بدراوي عوض، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب «الحركة الوطنية»، بضرورة أن يرسل المجلس خطابا لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بشأن موقفه من الترشح للرئاسة في ظل وجود المادة الانتقالية التي تخصه، كون مواقفه السابقة تخالف ما تهدف إليه المادة.

وأكد عبد العال أن المادة الانتقالية في التعديلات الدستورية، تم وضعها ضمن التعديلات لتعالج ظرفًا بعينه، وفى عام 2022 للرئيس أن يقرر أن يترشح أم لا فهذا حقه، وإنما الأمر لا يتعدى مبادرة من النواب.

جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان، لمناقشة تقرير اللجنة العامة عن مبدأ تعديل بعض مواد الدستور بناء على طلب مُقدم من (155) عضوًا (أكثر من خُمس أعضاء المجلس)، والذي انتهت بالموافقة بالأغلبية المقررة قانونا



0
0
0
0
0
0
0