طالب المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك وعضو مجلس النواب بإلغاء الدستور الحالي، حيث قال: «أنا عايز الدستور ده يتلغي من الجلدة للجلدة».

وعلل «منصور» ذلك بأن الدستور الحالي متضمن تضارب بين السلطات، مشيرا إلى أنه رغم ذلك التعديلات المقدمة بها إيجابيات كثيرة خاصة فيما يتعلق بالمرأة وتمثيلها النيابي ودورها الظاهر في ثورة 1919 و30 يونيو.
وقال رئيس نادي الزمالك خلال الجلسة العامة للبرلمان، لمناقشة تقرير اللجنة العامة عن مبدأ تعديل بعض مواد الدستور: «أنا مليش أفلام... أنا مليش أفلام»، مؤكدا أن السيدات لها دور كبير ودائما ما تكون في طوابير الانتخابات وهم الذين يصنعون الديمقراطية في مصر.

وأشاد بالتعديلات الجديدة على مهام القضاء العسكري، وأيضا ما تطرق بشأن السلطة القضائية وتشكيل مجلس أعلى، قائلا: مع احترامي لوزير العدل وهو سلطة تنفيذية مينفعش يرأس رئيس محكمة النقض.

كما طالب بعودة وزير الإعلام مرة أخرى، للعمل مع نقابة الصحفيين والإعلاميين، خاصة أن الهيئات لا تقوم بالدور المنوط بها.

 



0
0
0
0
0
0
0