كتب: محمد جمال

تباينت آراء بعض الطلاب في جامعة السويس حول الاحتفال بعيد الحب «الفلانتين» والذى يوافق ١٤ فبراير كل عام .

ترى الطالبة كاميليا محمد بالفرقة الثانية بكلية الإعلام أن الفلانتين يوما عاديا مثل باقي الأيام، وأن التعبير عن الحب لا يحتاج إلى يوم أو مناسبة.

وتشير إلى أن التعبير عن الحب لا يقتصر عن تقديم هدية بل بالتعبير الدائم واليومي عن الحب بالأفعال الصادقة والمواقف المعبرة.

وتضيف كاميليا أنها عندما تقرر الاحتفال بحبها سيكون في اليوم الذي تجد فيه الشخص الذي يقف بجانبها ويخفف عنها هموم الدنيا وأعباء الحياة.

ولم تختلف معها الطالبة أسماء يوسف بالفرقة الثالثة بكلية الحاسبات والمعلومات والتي قالت إن الحب يحتاج إلى ٣٦٥ يوما للتعبير عنه بكافة الطرق والأشكال والأفعال.

وأوضحت ان الفلانتين ما هو إلا يوم لصالح أًحاب المحلات الذين يروجوم لبضاعتهم لتحقيق المكاسب المالية التي يشتريها الطلاب والشباب.

وبسؤال الطالب محمد حمدي بالفرقة الثانية بكلية السياسة والاقتصاد أشار إلى أنه سيحتفل اليوم بالفلانتين، وأنه لا يمانع من وجود يوم يحتفل بيه الطلاب بالفلانتين، ويرى أنها فكرة جيدة لإظهار الحب والمشاعر المتبادلة بين الناس بشكل عامة.



0
0
0
0
0
0
0