تمكنت قوات الأمن المصرية من إلقاء القبض على سائق القطار رقم 2302 الذي اصطدم بمبنى محطة مصر، اليوم الأربعاء، وتسبب في مصرع وإصابة العشرات.

ووقع الحادث نتيجة مشاجرة بين ساقين في السكة الحديد بعدما تخطى أحدهما الآخر في أوامر التشغيل، ونزل سائق قطار الحادث ويدعى علاء صلاح الدين من الجرار للمشارجة مع زميله تاركا عصا التشغيل على وضع التشغيل، فتحرك الجرار بسرعة كبيرة حتى اصطدم وانفجر، وذلك حسب ما نشرت بوابة أخبار اليوم عن مصدر أمني.

ونشر موقع مصراوي رواية أخرى بأن رئيس هيئة السكة الحديد أبلغ وزير النقل الدكتور هشام عرفات أن «سائق الجرار ترك القطار يتحرك من ورش أبوغاطس ونزل الحوش بتاع الورشة يحكّي مع زملائه».

تحقيق النيابة العامة

وفتح النائب العام المستشار نبيل صادق تحقيقا موسعا في الحادث وكلف نيابة شمال القاهرة بالتوجه إلى محطة مصر للمعاينة والتحقيق.

استقالة الوزير

كما قدم وزير النقل هشام عرفات استقالته من منصبه بعد الحادث، وقبلها رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بعدما تفقد الاثنان مكان الحادث.



0
0
0
0
0
0
0