هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لاعب ليفربول ومنتخب مصر محمد صلاح، وذلك عقب نشر صورة على صفحته الرسمية بـ«فيس بوك»، وهو يضحك.

وجاء الهجوم عقب يوم من حادث انفجار قطار محطة مصر، أمس الأربعاء، والذي أسفر عن سقوط ما يقارب الـ20  قتيلا وأكثر من 50 جريحا.

وقارن النشطاء بين موقف أبو تريكة، الذي ظهر أمس على قنوات بي إن سبورت، خلال تحليل مباراة برشلونة وريال مدريد، حيث ارتدى اللاعب ملابس سوداء، حدادًا على أرواح الضحايا.

وكان محمد صلاح، قد نشر نعيا لضحايا حادث محطة مصر، حيث كتب على صفحته الرسمية على «تويتر»: خالص العزاء لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.

 

خالص العزاء لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين... — Mohamed Salah (@MoSalah) ٢٧ فبراير ٢٠١٩

 

كما نعى اللاعب محمد أبو تريكة، نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر، ضحايا الحادث الذي أسفر عن مقتل أكثر من 20 مواطن، حيث كتب على صفحته الرسمية: رحم الله شهداء حادث محطة مصر وربنا يصبر ذويهم وتمنايتنا بالشفاء العاجل لجميع الجرحي والمصابين وربنا يحفظ مصر من كل سوء.

 

رحم الله شهداء حادث محطة مصر وربنا يصبر ذويهم وتمنايتنا بالشفاء العاجل لجميع الجرحي والمصابين
وربنا يحفظ مصر من كل سوء — محمد أبوتريكة (@trikaofficial) ٢٧ فبراير ٢٠١٩

 

وكان انفجار قد وقع في محطة مصر، صباح الأربعاء، إثر انفجار خزان وقود أحد القطارات، بعد اصطدامه بالرصيف.

 وذكر شهود عيان أن الحادث وقع على رصيف رقم 6 القريب من خطوط الوجه القبلي، وهو ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا والمصابين، بسبب انتظار عدد كبير من الركاب للقطارات في على الرصيف.

 وقال الشهود إن الانفجار كان ضخما حتى أنه تسبب في تفحم عدد كبير من الركاب، إضافة لمصرع وإصابة آخرين، من المواطنين الذين كانوا ينتظرون قطاراتهم على الأرصفة المجاورة للرصيف.

 وانتشرت النار بشكل واسع في الأكشاك التجارية الموجودة على جانبي الرصيف، وهو ما تسبب في خسائر فادحة لأصحابها.

وبعد الحادث يتقدم وزير النقل، المهندس هشام عرفات باستقالته لرئيس الوزراء، لتعلن بعدها الحكومة عن تعيين وزير الكهرباء قائما على أعمال وزارة النقل.

وأظهرت مشاهد الحادث تفحم الجثث حتى أن النيابة العامة أعلنت إجراء تحليل DNA لمناظرة الأشلاء بسبب شدة تشوهها.

وسادت حالة من الحزن بين المصريين، بسبب تكرار حوادث القطارات في الفترة الأخيرة، حيث طالبوا بمحاسبة كافة المسئولين عن الاهمال في أرواح المواطنين.

 



0
0
0
0
0
0
0