طالبت دار الإفتاء المصرية السلطات بتجريم لعبة تُدعى «مومو momo»، من شأنها استدراج الأطفال والتأثير عليهم.

وناشدت الآباء والأمهات من خلال منشور لها بفيس بوك، بمتابعة «أولادهم والحرص على معرفة الألعاب التي يلعبونها حتى نقيهم شر هذه الألعاب».

ما هي لعبة مومو momo؟

وأشارت دار الإفتاء إلى أن الرسائل المصاحبة لصورة اللعبة تشجع الأطفال على القيام بأعمال مؤذية لأحبائهم، أو وضع أنفسهم بمواقف خطرة تصل للانتحار.

ونقل موقع بي بي سي عن مستخدمين تداولوا تحذيرات من صورة لشخصية ذات عيون جاحظة وابتسامة مخيفة، يُقال إنها تظهر على بعض مواقع التواصل، وتحديدا بين مقاطع برامج مخصصة للأطفال على يوتيوب، وتطلب منهم القيام بتصرفات مؤذية.

أضرار لعبة مومو للأطفال 

كما زعم آخرون ظهور «مومو» على تطبيق واتساب من خلال حساب يطلب من الأطفال حفظ الشخصية ضمن قائمة الأسماء على الهاتف، لتتواصل معهم فيما بعد وتطلب منهم بعض التحديات.

وحذرت بعض المدارس في بريطانيا خلال الأيام الأخيرة، الأهالي من تحدي مومو.

ويعتقد أن صورة شخصية مومو، ظهرت خلال عام 2016 وهي صورة لمنحوتة صممتها إحدى الشركات اليابانية. وفق بي بي سي.

أين تظهر لعبة momo؟

شعرت المترجمة المصرية سارة حنا، بالخوف عندما قرأت عن مومو، لأن ابنتيها تفهمان اللغة الإنجليزية وتحبان مشاهدة الفيديوهات، لذا قامت بترجمة ما قرأته ليصل التحذير للأهالي الذين لا يتقنون اللغة.

وأوضحت سارة، لموقع بي بي سي، وهي أمّ لابنتين في الرابعة والخامسة، أنها تسمح لهما بمشاهدة برنامج (Peppa Pig) وغيره على شاشة تلفاز غرفة المعيشة، لتعلم اللغة واللهجة الإنجليزية.

لكن نسخا غير رسمية من هذا المسلسل قد تم تحميلها على يوتيوب، وأضيفت لها لقطات مومو، لذا فالأطفال الذين شاهدوا هذه النسخ ربما رأوا صورة التحدي.

 



0
0
0
0
0
0
0