أيدت محكمة الطعون العسكرية، حكم حبس رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، المستشار هشام جنينة، خمس سنوات في قضية التصريحات المسيئة، اليوم الأحد.

وكانت محكمة جنح عسكرية قضت في أبريل الماضي بحبس هشام جنينة 5 سنوات بتهمة بث أخبار مسيئة وغير صحيحة.

وقرر القضاء العسكري في 12 أبريل الماضي إحالة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق للمحاكمة على خلفية تصريحات أدلى بها تمس القوات المسلحة.

وكان جنينة، عضوا في حملة ترشح الفريق سامي عنان للانتخابات الرئاسية، قد تحدث في حوار لموقع «هاف بوست عربي» قال فيها إن عنان يمتلك مستندات وصفها بـ«بئر الأسرار» تدين الكثير من قيادات الحكم الآن، وهي متعلقة بالأحداث الواقعة بعد ثورة يناير.



0
0
0
0
0
0
0