الفكرة ربما تبدو بسيطة من بعيد لكن بالاقتراب منها يظهر مدى الدقة والاتقان، فعلى مدار ما يزيد عن أربعة أعوام حاول فريق «ASME HPV Cairo University team‏» والذي يتكون من 12 فرادا من طلاب جامعة القاهرة، غالبيتهم من كلية الهندسة.

في العام 2015 فكر مجموعة من طلاب كلية الهندسة جامعة القاهرة إنتاج دراجة سهلة القيادة وآمنة في الحركة، فابتكروا شكلا هندسيا بثلاث إطارات تكون القيادة فيه سهلة وتضمن تأمين الراكب بشكل أكبر من الدراجات العادية.

أحمد راشد، المسؤول عن فريق «HPV» يقول لـ«شبابيك» إن الفكرة بدأها مجموعة من طلاب كلية الهندسة في 2015، وشاركوا فيها بإحدى المسابقات العالمية في الولايات المتحدة لكنهم للأسف لم يحصلوا على مركز متقدم حصلوا على المركز 26 من أصل 33 فريقا نافس في هذه المسابقة.


يشرح راشد الذي انضم للفريق قبل عامين فكرتهم قائلا: «الفكرة إن دائما الأهل بيخافوا على ولادهم من ركوب الدرجات بسبب كثرة حوادث الطرق، أو حتى الحوادث الناتجة عن سوء القيادة».

 ويضيف أن فكرتنا قائمة في الأصل على صناعة دراجة بمعايير أمان عالية جدا، وأيضا سريعة يمكن الاعتماد عليها كوسيلة مواصلات سهلة وسريعة، مشيرا إلى أنهم طوروا فكرة الدراجة حتى حصلت على المركز 11 في العام الماضي من ضمن الدراجات المبتكرة التي شاركت في مسابقة متخصصة للطلاب في أمريكا.

فكرة الدراجة قائمة على الاعتماد على كرسي مريح جدا للراكب بحث يسند ظهره على مقعد عالي ويبسط رجليه للإمام ليحرك البدال، وهذا يجعله معتدل الجلسة ولا يؤثر على ظهره، كما أنه يسمح له بحجم أكبر من الطاقة لزيادة سرعة الدراجة.

راشد يقول إن دراجاتهم قادرة على قطع 75 كليو متر في الساعة، مشيرا إلى أن النسخة الأولى منها كانت سرعتها 30 كليو فقط لكن المجموعات التي جاءت فيما بعد حاولت التطوير ومستمرون حاليا في توفير إمكانيات أكثر للفكرة.

كما أن الدراجة مزودة بحزام أمان لضمان سلامة الراكب، هذه الحزام يحمي الراكب بشكل كامل حال انقلاب السيارة، كما أنه يوجد سياج حديد يحيط بالسائق ويضمن له سلامته أيضا.


 

ويؤكد طالب كلبة الهندسة أن المواد المستخدمة في صناعة الدراجة كلها من إنتاج الطلاب، تم التصميم بمعرفتهم ولجؤوا لأحد مصانع الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذه، كما أنه يوجد 12 عضوا مشاركين في العمل.

فريق «HPV» لا يقتصر على طلاب كلية الهندسة فيوجد طلاب من كلية علاج طبيعي مهمتهم تلخصت في ضمان الراحة للسائق بحيث تم عمل المقعد بأسس صحيحة سليمة، كما يوجد أعضاء من كلية تجارة مهمتهم التسويق للمنتج وإدارة الجوانب الإعلامية والتسويقية عبر صفحات السوشيال ميديا.

حاليا يسعى فريق «HPV» للتواصل مع بعض الشركات الحكومية والخاصة، لتحويل منتجهم لوسيلة مواصلات آمنة وسريعة، إلا أنهم واجهوا عدة مصاعب بسبب روتين الإجراءات، وخوف المصنعين من الإقدام على إنتاج دراجة غير مألوفة.

في حال عرض الدراجة الخاصة بطلاب هندسة القاهرة في السوق سيكون سعرها 12 ألف جنيهًا، كما يقول راشد، وهو مبلغ ليس بكبير فيوجد دراجات عادية بنفس السعر أو أقل قليلا، لكن الإمكانيات الموجودة في هذه الدراجة تجعلها أفضل بكثير.

 ويشير أحمد راشد إلى أن فريقهم لن ينتهي بتخرج الأعضاء ففي كل عام ينضم طلاب جدد للفريق وهو ما يضمن استمرار الابتكار في إنتاج الدراجات المختلفة.



0
0
0
0
0
0
0