قتل 49 شخصا وأصيب آخرون بجروح خطيرة في إطلاق نار استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، جنوب نيوزيلندا، وذلك خلال صلاة الجمعة، بحسب فرانس24.

وأفادت تقارير صحفية إن الهجوم أسفر عن إصابة 48 شخصا، بينهم أطفال.

وأكدت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن أن منفذ الهجوم «إرهابي متطرف يميني وعنيف»، واصفة الهجوم بأنه عمل إرهابي، معلنة في الوقت ذاته رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال.

ووفقا لفرانس24، قالت أرديرن: «من الواضح  أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي»، وأضافت أنه «تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا» للعمليتين، لافتة إلى «العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما».

ويعتقد أن المهاجم استهدف أولا مصلى الرجال قبل أن يتوجه إلى مصلى السيدات في المسجد.

وأغلقت الشرطة النيوزلندية كل المساجد في المدينة كما وضعت حراسة مشددة حول جميع المدارس، وفق BBC.

منفذ الهجوم

وقالت صحيفة هيرالد إن منفذ الهجوم يعتقد أنه استرالي، لافتة إلى أنه «كتب بيانا أوضح فيه نواياه». وجاء في البيان دعمه لإيدولوجية اليمين المتطرف وسياسة معاداة المهاجرين.

وتأكيدا لما نقلته صحيفة هيرالد، أعلن سكوت موريسون، رئيس الوزراء الأسترالي أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا متطرف يميني أسترالي.

وقال موريسون إن إطلاق النار على أحد المسجدين نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه «إرهابي متطرف يميني عنيف» دون إضافة المزيد من التفاصيل.

وقال  مفوض الشرطة في المدينة مايك بوش، إن القتلى سقطوا «على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود».

وأشار مفوض الشرطة إلى أن 4 أشخاص اعتقلوا عقب الهجومين، موضحا أنهم «ثلاثة رجال وامرأة»، بحسب BBC.

ولفت «بوش» إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم.

وتابع: أن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد «في كل أنحاء نيوزيلندا».

يذكر أن الشرطة أعلنت في بادئ الأمر أنها اعتقلت شخصا واحدا، لكنّها قالت لاحقا إنها اعتقلت 4 أشخاص وعثرت على عبوات ناسفة.

وطوقت قوات الأمن مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان صحفي إنها «تستجيب بكامل قدرتها» مع ما يحدث، «لكن المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية»، بحسب ما نقلته فرانس24.

شهود عيان

وقال شهود عيان في مسجد النور، ويقع وسط مدينة كرايست تشيرش، إنهم شاهدوا جرحى ينزفون على الأرض أمام المسجد، وفق ما نقل موقع BBC.

وروى أحد الناجين للتلفزيون النيوزيلندي ما شاهده، قائلا إن «المهاجم أطلق النار على شخص في صدره»، وأوضح أن الهجوم ربما «استغرق 20 دقيقة وسقط فيه 60 مصابا على الأقل».

وقال الناجي من الحادث «كل ما فعلته هو الانتظار والصلاة، لقد رجوت الله أن تنفد الذخيرة مع المسلح».

وأضاف قائلا «لقد أطلق النار هنا ثم انتقل إلى مصلى النساء وفتح النار هناك، لقد سمعت أن إحدى السيدات قتلت».



0
0
0
0
0
0
0