اتهم عدد من خريجي كلية الإعلام جامعة جنوب الوادي، إدارة الكلية بـ«سرقة» مشروع تخرجهم والمشاركة به في مهرجان الشروق لإبداعات طلاب الإعلام.

وذكر الخريجون من خلال «بوست» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن الكلية لم تراعي تعبهم طوال 3 شهور؛ لإنتاج الفيلم والمبالغ التي دفعوها من أجل إنتاج فيلم «يليق بهم»، وشاركت بالمشروع في المهرجان الذي نظمه المعهد الدولي العالي للإعلام بالشروق، دون الإشارة إلى أصحابه من قريب أو بعيد، على حد قول الطلاب.

الخريجون أوضحوا أن الكلية شاركت بعملين هما: «فيلم -18، وكليب ذوي الأحلام الثائرة» وحققا المركزين الثالث والثاني على الترتيب على مستوى الجمهورية، من بين مشروعات 36 جامعة مختلفة من الوطن العربي، شاركت في المهرجان.

واتهم خريجوا كلية الإعلام بجامعة جنوب الوادي، إدارة الكلية بأنها ليست المرة الأولى، وأشاروا إلى حادثة «سرقة مقال عن الإرهاب» من الطالب خالد مصطفى، العام الماضي، أثناء مشاركته به في إحدى المسابقات، واستبدلت الكلية اسم الطالب باسمها، وحقق المقال المركز الخامس على مستوى الجمهورية في هذه المسابقة، والكلية «نسيت تبلغه».

وتابع الخريجون: «ملخص كل دا مشاريع التخرج اللى الكلية شاركت فيها من إنتاجنا الخاص ومأخدناش جنية واحد من الكلية أو من الجامعة؛ إذا مش من حق أي حد يتعدى على ملكيتنا ويقدم بالمشاريع دي من غير إذن مسبق من أصحاب الأعمال دي؛ لأن احنا مش قاعدين في خرابة، احنا في دولة ليها قانون وهناخد حقنا بالقانون».

ووجهوا حديثهم لعميدة الكلية، الدكتورة هالة نوفل: «حضرتك لما طلعتى على المسرح واتكرمتي وأخدتى تحية من الناس اللي بتتفرج، احنا أحق مليون مرة بالوقفة دي، حضرتك طلعتي على مجهودنا وعرقنا والدرع والشهادة الى خدتهم الكلية صناع الفيلم والكليب أحق بيهم والـ cv بتاع كل واحد فينا أحق بيهم».

وأضاف الضريجون في بيانهم: «منبقاش احنا بنعافر في قنا في آخر الصعيد، في كلية مبتدعمكش نهائيا عشان نعمل حاجه ننافس بيها وسط أكثر من 100 مشروع ونحقق مركز تاني وتالت على الجمهورية وانتوا تنسبوا الفضل لنفسكم».

 



0
0
0
0
0
0
0