موقف رسمي لنادي مانشستر يونايتد من هجوم نيوزيلندا

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي تضامنه مع الضحايا المسلمين في الهجوم الذي استهدفهم اليوم أثناء استعداداهم لصلاة الجمعة في نيوزيلندا.

ماذا حدث في نيوزيلاندا؟

وقتل 49 شخصا وأصيب آخرون بجروح خطيرة في إطلاق نار استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، جنوب نيوزيلندا، وذلك خلال صلاة الجمعة.

وأفادت تقارير صحفية إن الهجوم أسفر عن إصابة 48 شخصا، بينهم أطفال.

وأكدت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن أن منفذ الهجوم «إرهابي متطرف يميني وعنيف»، واصفة الهجوم بأنه عمل إرهابي، معلنة في الوقت ذاته رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال.

من الذي هاجم المصلين في نيوزيلندا؟

ووفقا لفرانس24، قالت أرديرن: «من الواضح  أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي»، وأضافت أنه «تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا» للعمليتين، لافتة إلى «العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما».

ويعتقد أن المهاجم استهدف أولا مصلى الرجال قبل أن يتوجه إلى مصلى السيدات في المسجد.

وأغلقت الشرطة النيوزلندية كل المساجد في المدينة كما وضعت حراسة مشددة حول جميع المدارس.

وقال مفوض الشرطة في المدينة مايك بوش، إن القتلى سقطوا «على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود».

وأشار مفوض الشرطة إلى أن 4 أشخاص اعتقلوا عقب الهجومين، موضحا أنهم «ثلاثة رجال وامرأة».

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري

ميكس ميديا