قالت وسائل إعلام عالمية إن منتخب «بنجلادش للكريكيت» نجأ من مجزرة مسجد مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية بعد حصول الاعتداء قبل دقائق قليلة من وصوله لاداء صلاة الجمعة.

ووصف المتحدث باسم الفريق، خالد مشهود كيف كان الفريق في طريقه الى مسجد النور قبل بدء الاعتداء «كنا قريبين جدا، رأينا المسجد. كنا على بعد 50 ياردة تقريبا.. أعتقد أننا محظوظون جدا».

وتابع مشهود ان نحو 17 لاعبا واداريي الفريق البنغلادشي شاهدوا أشخاصا مضرجين بالدماء يخرجون من المسجد «بدا الأمر كأنه شريط فيديو، وكما نرى عادة في الأفلام. من الحافلة رأينا أشخاصا يخرجون من المسجد».

وأردف «بقينا في الحافلة بين 8 و10 دقائق. أبقينا رؤوسنا منخفضة في حال اطلاق النار باتجاهنا».

وأضاف مشهود «أدركنا في وقت لاحق أن ارهابيين يمكن أن يخرجوا ويهاجموننا جميعنا في الحافلة وقد يقع حادث كبير. ثم قررنا جميعا مغادرة الحافلة».

ونشر مراسل للكريكيت في بنجلادش لقطات للاعبين المذهولين يمشون بسرعة من مكان الحادث على وقع صفارات الانذار لسيارات الشرطة.

وقتل 49 شخصاً خلال صلاة الجمعة في اعتداءين على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية في اسوأ اعتداءات تستهدف مسلمين في بلد غربي، وتم التعرف على أحد المنفذين وهو أسترالي من اليمين المتطرف.

واستهدف الاعتداءان مسجد النور في وسط مدينة كرايست تشيرش حيث قتل 41 شخصاً بحسب الشرطة، ومسجداً في ضاحية لينوود التابعة للمدينة.



المصدر

france 24

0
0
0
0
0
0
0