من هو منفذ هجوم نيوزيلندا؟

قتل 49 شخصا وأصيب العشرات بجروح في هجوم إرهابي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، جنوب نيوزيلندا، وذلك خلال صلاة الجمعة، وبث أحد المهاجمين مقاطع مباشرة لمجريات الاعتداء بواسطة خدمة "فسي بوك لايف"، فمن هو هذا الإرهابي؟

نشر المنفذ الرئيس للهجوم بيانا عبر موقع الإعلام الاجتماعي «تويتر» بعنوان مانيفستو «الاستبدال الكبير» يخبر فيه أنه مولود في أستراليا من عائلة عادية ويبلغ من العمر 28 عاما.

وأعلن «الإرهابي الأسترالي» الذي يدعى برينتون تارنت، أن إحدى اللحظات التي دفعته إلى التطرف كانت هزيمة زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن في الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت في العام 2017.

ومن بين دوافع «تارنت» هجوم بشاحنة في ستوكهولم في أبريل من العام 2017  قتل فيه خمسة أشخاص بينهم طفلة.

ووصف برينتون تارنت، المهاجرين بـ«الغزاة» وأشاد برئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، معتبرا إياه رمزا لـ«الهوية البيضاء المتجددة».

وأشار «الإرهابي الأسترالي»  في نص بيانه الواقع في 73 صفحة إلى أنه أراد مهاجمة مسلمين.

وبحسب موقع «فرانس24» يبدو أن عنوان البيان مستوحى من نظرية للكاتب الفرنسي رونو كامو بشأن اندثار «الشعوب الأوروبية» التي "تستَبدَل" بشعوب غير أوروبية مهاجرة. ويشار إلى أن هذه النظرية باتت منتشرة بشدة في أوساط اليمين المتطرف بأوروبا.

وكان سكوت موريسون، رئيس الوزراء الأسترالي، أعلن أن منفذ أحد الهجومين على مسجدين في نيوزيلندا متطرف يميني أسترالي.

وقال موريسون إن إطلاق النار على أحد المسجدين نفذه مواطن أسترالي وصفه بأنه «إرهابي متطرف يميني عنيف» دون إضافة المزيد من التفاصيل.

يذكر أن منفذ الهجوم بث لقطات حية من الهجوم الذي نفذه عبر موقع فيسبوك عن طريق كاميرا مثبتة على الرأس، وأظهر الفيديو لحظات إطلاقه النار بصورة عشوائية على رجال ونساء وأطفال من مسافة قريبة داخل مسجد النور، بحسب «BBC»

من جانبها، قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إنها حللت مقطعا من الفيديو يظهر فيه رجل أبيض البشرة بشعر قصير – تقصد ترانت - يصل بالسيارة إلى مسجد النور في كرايستشيرش، ثم يبدأ بإطلاق النار لدى دخوله إليه.

وتحققت الوكالة الفرنسية من صحة الفيديو بفضل تقنية رقمية تسمح بمقارنة المشاهد التي ظهرت في الفيديو مع الصور المتوفرة على الإنترنت للمسجد.

المصدر

  • وكالات

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر

ميكس ميديا