تقدم المحامي عمرو عبد السلام ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق، ضد شركة أمازون للتسويق الإلكتروني، يتهمها بنشر الأفكار الإرهابية، ومساعدة المتطرفين في نشر أفكارهم، والتي تسببت في حادث نيوزيلندا الذي وقع الجمعة الماضية.

وقال البلاغ، الذي حمل رقم 4244/2019 «طالع العالم منذ أيام الحادث الإرهابي الشنيع الذي وقع في مدينة كرايست تشيرش بولاية نيوزيلندا، والذي استهدف المصليين أثناء صلاة الجمعة، وأسفر عن مقتل وإصابة قرابة 100 شخص من الجاليات العربية المسلمة، ومن بينهم أربعة مصريين.

وأشار البلاغ إلى أن قناة العربية الإخبارية نشرت بتاريخ 18/3/2019 تحقيقا صحفيا أعدته مجلة صنداي تلغراف البريطانية، وكشف عن وجود ارتباط وثيق بين هجوم نيوزلندا الإرهابي، وبين المؤلفات والكتب التي ألفها قادة اليمين المتطرف بأوروبا وامريكا مثل دايلان روف وأندريه بريفيك، الذي حكم عليه بالسجن لمدة 21 عامًا على إثر ارتكابه مجزرة دموية داخل النرويج بحق العشرات من الشباب من مؤيدي القضية الفلسطينية.

 وقال البلاغ إن الموقع المشكو في حقه من خلال بيعه لمؤلفات قادة الفكر المتطرف التي تدعو إلى ذبح وقتل العرب والمسلمين ويدعو إلى الكراهية وإثارة الفتن  بما يعد تحريض مباشر على ارتكاب الأعمال الإرهابية حول العالم، فإنه يجب حجبه .

وطالب البلاغ بتكليف الموانئ البحرية والجوية والبرية بمنع دخول أي طرود أو شحنات تحتوي على أي منتج يحمل اسم الشركة المشكو في حقها.



0
0
0
0
0
0
0