شهدت مدينة أوسيم بمحافظة الجيزة حادثة مروعة ظهر اليوم، حيث أطلق شاب في العقد الرابع من العمر النار عائلته والمارة في محيط سكنه بمنطقة كوبرى الصفيرة، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى، وصل عددهم وفق احصائيات وزارة الداخلية إلى 7 مواطنين بينهم 4 من أسرة الجاني.

البداية كانت بورد بلاغ إلى قسم شرطة أوسيم، يتهم شاب بإطلاق أعيرة نارية بطريقة عشوائية تجاه المواطنين في الشارع، ما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين، وسط تجمهر لأهالي المنطقة الذين وجدوا صعوبة في السيطرة على القاتل.

انتقلت قوات الأمن إلى المنطقة المشار إليها، حيث فوجئت قوات الأمن بقيام شاب يدعى «محمود .م.س»،  يبلغ من العمر 36 سنة، عامل، وهو في حالة من «الهيستريا» ويطلق أعيرة نارية من بندقية آلية كانت بحوزته تجاه المارة بالقرب من كوبرى الصفيرة، ما أسفر عن وفاة مواطنين وإصابة آخرين.

حاولت قوات الأمن القبض على الجاني، إلا أنه أطلق النيران تجاهها فبادلته النيران ما أدى إلى وفاته وإصابة ضابط وأمين شرطة بأعيرة نارية، تم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج.

ما الذي أدى لوقوع الحادث؟

الأهالي قالوا في تصريحات لمواقع صحفية إن مشادة كلامية حادة دارت بين المتهم وزوجته ظهر اليوم، تطورت إلى شجار، فأحضر الزوج بندقية آلي وفتح النار بشكل عشوائي داخل المنزل، وخرج إلى الشارع وأطلق الرصاص بشكل عشوائي.

فيما قال بيان وزارة الداخلية، إن قوة من قسم شرطة «أوسيم» توجهت للقبض على المتهم لتنفيذ حكم في قضية مخدرات، إلا أنه قام بإطلاق النيران عشوائيا على أهل بيته، وعلى قوة الشرطة المتواجدة، ما أسفر عن مصرع 4 من عائلته، وإصابة معاون مباحث أوسيم وأمين شرطة.

وأضاف البيان أن الشاب يعاني من مرض نفسي، مشيرا إلى أنه دأب على إطلاق النيران على قوة المباحث، فأصاب النقيب عمرو عطيطو، معاون مباحث أوسيم، بثلاثة أعيرة نارية في بطنه، وأصاب أمين شرطة بعيارين آخرين، أثناء تدخلهم لفض المشاجرة.



0
0
0
0
0
0
0