ارتدى عدد كبير من نساء نيوزيلاندا الحجاب إظهارًا للتضامن مع الجالية المسلمة في بلدهم، اليوم الجمعة، بقيادة رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، التى سبقتهم وارتدت الحجاب الأسبوع الماضي.

وارتدت رئيسة الوزراء الحجاب أثناء تقديم التعازي للجالية الإسلامية في البلاد، ليس هذا فقط، بل سمحت بأن يدوى صوت الآذان لصلاة الجمعة، في مدينة كرايستشيرش، وشتى أنحاء نيوزيلندا، بينما تجمع الآلاف لتأبين ضحايا الهجوم الإرهابى.

كما قادت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، نحو خمسة آلاف شخص للوقوف دقيقتين حدادًا في متنزه هاجلى أمام مسجد النور الذي قتل فيه معظم الضحايا، وقالت في خطاب قصير «نيوزيلندا تشاطركم الأحزان، نحن واحد».

كما استعانت فى خطابها بحديث لرسول الله، حيث قالت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال (مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

تضامن رئيسة وزراء نيوزيلندا، بارتداء الحجاب، دفع من خلفها الشرطيات والمذيعات في القنوات الفضائية النيوزلندية، بل والمواطنات فى الشوارع، اللائى لارتداء الحجاب تضامنًا مع ضحايا الجالية الإسلامية.

وقال عدد من النساء: «نرتدى الحجاب إظهارًا لدعمنا وحبنا وتضامننا مع المسلمات، ونأمل أن يظهر ذلك للمسلمات أننا معهن».









 



0
0
0
0
0
0
0