كان يوم الرابع من نوفمبر 2016 يومًا حزينًا في بعض الأوساط الاقتصادية المصرية، بينما فئات أخرى كان اليوم عيدًا بالنسبة لها، بسبب تعويم الحكومة المصرية لسعر الجنيه أمام العملات الأجنبية، الأمر الذي أدي إلى اضطراب كبير حل في بعض المشروعات الناشئة، لكن الأمر بالنسبة لأدهم ممدوح، وأحمد بسيوني كان مختلفا بشكل كبير.

 التعويم أحدث حالة من الارتباك «الناس كانت مش عارفة تعمل ايه» لذا قررنا تعريفهم بكل ما يخص الاقتصاد وكيفية استثمار الأموال بطريقة صحيحة، هكذا يبدأ أحمد ممدوح، المدير التنفيذي لشركة «نقود» حديثة لشبابيك.

يشرح ممدوح الذي تخرج من كلية التجارة شعبة اللغة الإنجليزية قسم إدارة الأعمال، بجامعة الأسكندرية قبل أعوام، قائلا إن الفكرة تتلخص في شرح وتبسيط بعض القواعد الاقتصادية للناس، وتعريفهم الطرق الأفضل لاستثمار أموالهم.

ممدوح يقول إن كثير من الأشخاص يمتلكون أموالا، لكنهم لا يعرفون كيف يتصرفون فيها، «لذا قرر هو وزميله أحمد بسيوني إنشاء منصة إلكترونية يمكن من خلالها التعرف على كل ما يخص المشروعات، والاستثمار، سواء من خلال البورصة، أو البنوك، أو شركات السمسرة، وعروض كل منها، وكيفة المشاركة بشكل فعال في إحدى هذه الروافد».

ممدوح الذي عمل في إدارة أموال أسرته عقب التخرج، بينما لجأ زميله أحمد بسيوني إلى العمل في البنوك، يقول إنهما يقدمان مواد مبسطة كاستشارات اقتصادية للعملاء ورواد منصتهم نقود، بحيث يتعرف كل شخص على الفرص المتاحة والأفضل لتنمية أمواله وزيادة معدلات دخله.

البداية

في مطلع عام 2017، بدأ الزميلان في إطلاق منصتهما الخاصة «نقود» وهي عبارة عن تطبيق إلكتروني يمكن تحميله على الهواتف الذكية، وبمجرد الدخول عليه ستتعرف على كل ما يخص عالم الأسواق الاقتصادية، وأخبار البورصة وأفرعها، وآليات العمل فيها.

يقول ممدوح إن كثير من الناس لا يعرفون كيفية الاستثمار في البورصة، وما هي مخاطرها ومميزاتها، وأيضا لا يعرفون أي الشهادات الاستثمارية أكثر نفعا بالنسبة لهم، وأي البطاقات البنكية يمكن استخدامها في مصر، وأيها يمكن التعامل عليها بالخارج في حالة السفر، مشيرا إلى أن كل هذه الأسئلة ستكون إجابتاها بين يدي المستخدم بمجرد الدخول للتطبيق.

في يونيو 2018 كانت منصة نقود متاحة عبر متجر جوجل للتطبيقات الإلكترونية ومنذ ذلك التاريخ استعملها أكثر من 6 آلاف شخص، لكن أصحاب المشروع يطمحون أن يكونوا مليون شخص قريبا، وأن تتعدى فكرتهم الحدود المصرية بأن تقدم خدمات لأشخاص في أكثر من دولة.

الحكومة شريك لنقود

بعد الخروج للنور شاركت «نقود» في مسابقة فكرتك شركتك ، الخاصة بريادة الأعمال، والتابعة لوزارة الاستثمار، وفازت الفكرة ودخلت الوزارة كشريك للمشروع بواقع 8%.

شركة نقود تقوم في الأساس على 4 أشخاص فقط، ممدوح وبسيوني يقومان بالأعمال الكبرى الخاصة، بتجهيز المواد الاستشارية الخاصة بالمنصة، بينما يوجد موظفتين تقومان بأعمال إدارية وتسويقية، لكن ممدوح يؤكد أن المشروع قابل للزيادة مع كثرة المستخدمين خلال الفترة المقبلة.

 خدمة مجانية تماما

في الأساس خدمة نقود مجانية تماما، لا يتحمل أصحاب الاستشارات المالية أي أتعاب، ويمول المشروع وفقا لأدهم ممدوح من خلال الإعلانات الواردة للتطبيق، والاتفاق الذي يجري بين الشركة وبعض البنوك، فالتطبيق يتيح عروض وخدمات ببنكية خاصة للعملاء ويتقاضى نظير ذلك عمولات.

 في الفترة المقبلة يطمح القائمون على مشروع نقود، إلى تحويله من مجرد منصة للاستشارات المالية، إلى تقديم خدمات إدارة الأعمال أيضا، وتقديم فرص الاستثمار لكبار رجال الأعمال حول العالم.

أكبر منصة اقتصادية مستقبلا

ممدوح يقول إنهم يأملون أن تتحول نقود لأكبر منصة اقتصادية متخصصة في الشرق الأوسط، تقدم تقارير اقتصادية، وأفكار لمشروعات يمكن تنفيذها بمصر، للمستثمرين حول العالم، من خلال الهواتف الذكية.

في مارس 2019 زودت منصة نقود متابعيها بخدمة جديدة بجوار استشارات البورصة والبنوك، من خلال تحديث جديد يمكّن العملاء من التعرف على شركات التأمين وآليات التعامل معها وكيفية الحصول على فرص تأمينية جيدة.



0
0
0
0
0
0
0