فوجئ الكثير من طلاب الصف الأول الثانوي في مصر، بتعطل «سيستم التابلت» والذي أعاق بدء الامتحان التجريبي الثاني خلال امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي في الساعة التاسعة صباحا. 

وزارة التربية والتعليم كانت قد أعلنت أن على الطلاب الدخول على شبكة الإنترنت، بواسطة شريحة التابلت أو أي شبكة متوفرة لدى الطالب إضافة إلى كتابة الاسم وكلمة السر بطريقة صحيحة وكتابة كود الامتحان بشكل صحيح.

وسادت حالة من التخبط بين إدارات المدارس الثانوية، بعد تعطل امتحان الصف الأول الثانوي، في عدد من المحافظات، قبل أن ترد الوزارة في بيان لها اليوم الأحد 24 مارس 2019 - بأن امتحان اللغة العربية اليوم سيظل متاحا لمدة 12 ساعة من 9 صباحا حتى 9 مساءا، مشيرة إلى أن زمن الامتحان ٣ ساعات وسيبدأ حسابه بمجرد قيام الطالب بإدخال كود الامتحان في أي وقت خلال هذه الفترة. 

وطالبت الوزارة في البيان، طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور بعدم القلق نتيجة تأخر انطلاق امتحان اللغة العربية، بسبب بعض المشكلات التقنية، والتي يتم العمل حالياً على حلها في أسرع وقت، مؤكدة أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

كما أشارت الوزارة إلى أن التجربة هدفها رصد كافة الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية للعمل على حلها قبل امتحان نهاية العام، مؤكدة أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.

وزودت وزارة التربية والتعليم، جميع المدارس بوصلت الشبكات الداخلية لتوفير انترنت فائق السرعة في المدارس، كما أتاحت لجميع طلاب المدارس الحكومية والخاصة بشرائح «Data»، بتكلفة زهيدة للوصول للانترنت في أي مكان.

من جهته قال وزير التربية والتعليم في تصريحات صحفية أن اليوم سيكون يومًا دراسيا عاديا يتخلله إجراء التدريب لطلبة الصف الأول الثانوي بعد استلامهم للتابلت، موضحا أن أداء الطالب للاختبار يمنحه فرصة حقيقية للتدريب على مثل هذه الأسئلة باستخدام التابلت.

كما أشار إلى أن الهدف هو تدريب الطلاب وقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت؛ حيث سيتم رصد كافة الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية للعمل على حلها وتداركها في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب أما امتحانات نهاية الترم الثاني ستمنح فرصتين في كل مادة ويجب على الطالب أن يحقق 50% أو أكثر للتقدم إلى الصف الثاني الثانوي.
 



0
0
0
0
0
0
0