كتب: هبة خالد

اختتمت كلية الآداب جامعة عين شمس، المؤتمر الدولي «القوى الناعمة وصناعة المستقبل»، اليوم الإثنين، بعدة توصيات أعلنتها عميدة الكلية الدكتورة سوزان القليني.

وبلغ عدد التوصيات 15 توصية، جاءت كالتالي:

  1. إنشاء معهد دولي للدراسات الاجتماعية الإقليمية على أن يكون مجلس أمناء المعهد متضمنا مندوب من وزارة الخارجية والأمن الوطني وخبراء متخصصين في جامعة عين شمس ويعمل المعهد على دراسة المجتمع الإفريقي والآسيوي وأمريكا اللاتينية وأوروبا وأمريكا.

  2. عودة وزارة الإعلام بدلا من الهيئات الإعلامية المستحدثة في السنوات الأخيرة.

  3.  ضرورة اهتمام المسئولين بوزارة السياحة المصرية بالإعلام الإلكتروني لجذب الأجيال الجديدة والشباب لمواكبة لغة العصر والمستحدثات التكنولوجية الجديدة.

  4.  وضع خطة لتنظيم المهرجانات والفعاليات الدولية باعتبارها إحدى أدوات القوى الناعمة يتم من خلالها دعوة كافة دول العالم لعرض ثقافتها والاطلاع على ثقافة مصر، الأمر الذي يقوي ويعظم من صورة مصر أمام دول العالم.

  5.  التأكيد على استمرار مشروع تجديد الخطاب الإنساني وضمان تفعيل منظومة الفضائل القائمة على الإخاء والتسامح وقبول الآخر، والاعتراف به.

  6. تفعيل دور مكتبات الجامعات المصرية في دعم القوى الناعمة.

  7. التأكيد على استخدام اللغة العربية الفصحى في كافة المجالات الأدبية والإعلامية والثقافية بوصفها أداة من أدوات القوة الناعمة.

  8. الارتقاء بمستوى الإنتاج السينمائي والمسرحي والتليفزيوني والتوزيع والنشر على المستوى العربي.

  9. إعادة إحياء الإنتاج الوطني التابع للدولة في مجال الإنتاج الفني والدرامي للحفاظ على صورة مصر والتقليل من السطحية المتواجدة في الأعمال الحالية.

  10. تفعيل دور الأجهزة الرقابية في مجال الإنتاج الثقافي والأدبي للارتقاء بالمنتج الثقافي.

  11. تنشيط دور الهيئة العامة للاستعلامات في عرض صورة مصر الحقيقية خاصة لدى الإعلام الخارجي من خلال الانفتاح على الوزارات المعنية والحصول على الإنجازات أول بأول.

  12. تكوين هيئة مستقلة على مستوى الدولة لإعداد مؤشر حكومي سنوي حول القوى الناعمة المصرية ويعرض على الموقع الإلكتروني للجهة الحكومية المعنية.

  13.  التأكيبيقات الهواتف الذكية محليا وعالميا في تحسين صورة الحكومات وكذلك في تعزيز القوى الناعمة لدى الدول.

  14. ضرورة تقوية أواصر التعاون والتبادل الثقافي والفني والإعلامي والدرامي وإحياء فكرة الإنتاج الإعلامي العربي المشترك لتقوية أواصر التعاون الثقافي والفكري.

  15. الاستثمار في مؤسسات القوى الناعمة والمحافظة على تفعيل أدوارها مثل الإعلام الرياضي على المدى الطويل.

وأضافت «القليني» أن هذه التوصيات ليست نهائية ويمكن لأي شخص أن يضيف غيرها من خلال صفحة المؤتمر، حتى يوم السبت القادم، لأن الكتاب النهائي للمؤتمر سيدخل الطباعة الأحد المقبل، ولن يكون هناك مجال لاستقبال أي مقترح لتوصيات أخرى بعد دخوله الطباعة.




​​​​​



0
0
0
0
0
0
0