قبل نهاية العام 2016 كان مهاب المندوه، الذي يعمل في مجال الدعاية والإعلان، يبحث عن مصور لتصوير أحد المشروعات التي كان يعمل عليها، لكنه للأسف لم يجد أي بيانات موثقة عن المصورين المحترفين مدونة على الإنترنت ولا طرق التواصل معهم. 

بدلا من البحث عن مصور لالتقاط بعض الصور للترويج لمشروع مطعم جديد، فكر مهاب المندوه، في إطلاق منصة إلكترونية لتوفير بيانات ومعلومات عن المصورين المحترفين لأصحاب المشروعات الذين يبحثون عن مصورين. 

مع اثنين من أصدقائه أطلق المندوه موقع «مصور دوت نت» ليكون منصة جامعة لعدد كبير من المصورين والعملاء في نفس الوقت.

بداية الفكرة 

في حديثه لـ«شبابيك» يقول المندوه إن الفكرة جاءته وهو يحسب التكاليف التي يمكن أن ينفقها لتسويق إحدى المشروعات ، وبعد أن وضع ميزانية كاملة لها، لم يجد معلومات عن المصورين.

«سوق المصورين في مصر مقتصر على بعض الأسماء القليلة جدا المشهورة ودول أسعارهم مرتفعة جدا»، هكذا يقول المندوه، الذي يضيف لشبابيك: «في نفس الوقت يوجد عشرات الشباب الموهوبين والذين يقومون بأعمال في غاية التميز لكن لا أحد يعرفهم، لذا قررنا توصيلهم بالعملاء».

وتابع: شركات الدعاية تحتاج لكثير من المصورين لتنفيذ أعمال خاصة بهم، ولا يستطيعون التوصل للشباب العاملين في هذا المجال، ومهمتنا في «مصور دوت نت»، هو «توصيل الطرفيين ببعض».

ألفين مصور وأكثر 

منذ إطلاق الموقع، سجل عليه قرابة 2000 مصور بيناتهم.. يدخل كل منهم لعمل صفحة خاصة به، يدون فيها كل بياناته، ويعرض عدد من أعماله، والسعر الذي يطلبه للتعامل، ويقوم فريق متخصص من قبل شركة مصور دوت نت، بتقييم هذا العمل، ومن ثم السماح بتواجده ضمن مصوري الموقع.

طريقة العمل في «مصور دوت نت»

عمليات الاتفاق بين المصور والعميل تتم بشكل مباشر، شركة المندوه مجرد وسيط فقط. يقول مؤسس الموقع: «كل من يبحث عن مصور لديه طريقتين للحصول عليه عبر الموقع، الأولى متمثلة في البحث داخل الموقع عن النوع الذي يريده، فلو كان مثلا يحتاج مصور لتصوير منتجات غذائية أو طعام، يوجد عدد كبير من المصورين المتخصصين في ذلك، يمكنه أن يدخل لمشاهدة أعمال وأسعار كل منهم، واختياره والتواصل معه».

الحالة السابقة تكون للعميل الذي يبحث عن مصور فوتغرافي، أما في حالة البحث عن مصور فيديو فيوجد خصم خاص أيضا لذلك، يمكن الاختيار من بينها، بحسب المندوه.

وتوجد طريقة أخرى للبحث عن مصور عبر المنصة، تتمثل في كتابة العميل لمنشور على الموقع يتضمن طلبه، وبناء عليه يدخل المصورين للتفاعل معه، أو ترشح له الشركة أحد المصورين.

خدمة مجانية 

«مصور دوت نت» حتى الآن لا يتقاضى أي مبالغ نظير الخدمة التي يقدمها للمصورين أو العملاء، حيث تتم بشكل مجاني تماما، لكن المندوه يقول «في المستقبل ربما نضع هامش ربح مقابل التشغيل، لكن ذلك يتطلب بعض الشروط». ويضيف أن هدفهم حاليا ليس الربح فقط، لكن الأهم هو انتشار الفكرة والحصول على عدد أكبر من العملاء.

حاليا تستحوذ شركة المندوه على عدد كبير من «طلبيات التصوير» التي تنتجها هي بمعرفتها، من خلال بعض الشركات التي تحتاج لمصورين بشكل شهري. 

وأجرت المنصة تعاقدات مع ما يزيد عن 400 مطعم لتصوير منتجاته وتسويقها، وعمل الدعاية الخاصة بها، والصور الخاصة بمنيو الطعام لكل منها.

في المستقبل ربما يضيف «مصور دوت نت» خاصية العمولة على التصوير، وفي هذه الحالة سيكون العبء أكبر، لأنهم في هذه الحالة سيكونوا بمثابة شريك في العملية، وفقا لما يقوله المندوه، الذي أشار إلى أن الصور ستسلم من خلالهم في هذه الحالة، وهذا يحتاج لبنا فريق عمل كبير أولا، وهو ما يعملون عليه حاليا.

خدمات للمصورين والعملاء

يطمح المندوه ومعه الشركاء المؤسسين، أن تتعدى الخدمات التي يقدموها توفير المصورين فقط، بحيث يستطيعون توفير كل ما يخص أعمال الدعاية والإعلان، من تصوير وإنتاج، ومعدات، ومخرجين، ومونتير وغيرها، بحيث تكون الشركة مصدر موثوق لتوفير كل ما يحتاجه المصور أولا من معدلات وغيرها، والعملاء أيضا.

حتى الآن ساعد موقع «مصور دوت نت» أكثر من ألف عميل، في أن يجدوا مصورين وأجري من خلال الموقع 3 آلاف محادثة، لذا يرى المندوه أن الشركة تسير بشكل جيد جدا، ويحاولون في الفترة الأخيرة توسيع أنشطتهم من خلال التواصل مع عدد أكبر من المستثمرين لدخول معهم في شراكات.



0
0
0
0
0
0
0